صحيفة المرصد: اعتقلت السلطات العراقية، رجل متهم باغتصاب ابنتي شقيقه بعد قتله، الكبرى 15 عاماً والصغرى 12 عاماً.

وفي بيان نشرته قيادة عمليات بغداد، أول أمس السبت، كشفت أن المعتقل اعترف خلال التحقيق الأولي أنه اغتصب فعلاً ابنتي أخيه، بعدما قتل والدهما قبلها.

وأدلت والدة المتهم باعتراف صادم، حينما أكدت أنها علمت بما قام به ابنها، لكنها وقفت عاجزة أمام فعلته، مضيفة أن والدة البنتين أيضاً لم تستطع إيقافه عن جرائمه بحق ابنتيها.

وكشفت الضحية الكبرى البالغة من العمر 15 عاماً، أن عمها كان يستحوذ عليها بعلم والدتها التي سباها أيضاً بعد قتل زوجها، كاشفة أنه استخدم أبشع وسائل التعذيب والاغتصاب بحقها وحق شقيقتها التي لا تبلغ من العمر سوى اثني عشر عاما.

ولفتت العائلة إلى أن المتهم هددهن بالقتل في حال الإفصاح عما يقوم به، خصوصاً لو أوصلوا الخبر للسلطات.

ليس هذا فحسب، فقد كشفت التحريات أن المجرم كان يتعنف ابنه البالغ من العمر 9 سنوات، حيث ظهرت عليه آثار كدمات بوجهه وانحناء في الظهر.