صحيفة المرصد : كشف الاستشاري الأسري، عبد الله القرشي، عن المشاكل الصحية والنفسية التي سيعاني منها الأطفال مستخدمي الأجهزة الذكية لأكثر من 6 ساعات.

وقال “القرشي” خلال ظهوره على برنامج “الراصد”، إن الدراسات العلمية أثبتت أنه من المخاطرة أن تضع بين طفلك جهاز وعمره أقل من عامين.

وتابع: “من عامين إلى 6 أعوام، يمكن منح الطفل الجهاز لمدة ساعة في اليوم، وبمعدل 7 ساعات في الأسبوع، وبعدها من 7 سنوات إلى 12 سنة، يمكن أن تصبح المدة ساعتين في اليوم، لتصبح 14 ساعة في الأسبوع”.

وأكمل: “مشاهدة الطفل المستمرة قد تصيبه بالإدمان، ومن علامات الإدمان جلوس الطفل على الجوال أكثر من 6 ساعات، أو إصابته بحالة من الاكتئاب عن سحب الجوال منه ودخوله في حالة من الغضب، أو النوبات، وهنا لابد من معالجته من الإدمان”.

واختتم القرشي تصريحاته: “عند وصول الطفل إلى هذه المرحلة، سيحدث له من الناحية الصحية، ضعف في البصر وانحناء بالرقبة، بسبب المشاهدة المستمرة، بخلاف المشاكل النفسية الأخرى”.