صحيفة المرصد : أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، الثلاثاء، أن هجوما روسيا على أوكرانيا “لا يزال ممكنا جدا”، لكنه دعا إلى “إعطاء الدبلوماسية كل فرص النجاح” لحل الأزمة.

عدد القوات الروسية

وأضاف بايدن أن بداية انسحاب القوات الروسية من الحدود الأوكرانية كما أعلنت موسكو “سيكون أمرا إيجابيا”، لكنه تدارك: “إننا لم نتحقق حتى الآن” من تنفيذ ذلك.

وأكد أن هذه القوات التي يقدر عددها “بأكثر من 150 الف” جندي لا تزال “في وضع يشكل تهديدا”.

العقوبات على روسيا جاهزة

وحذر الرئيس الأميركي من أن العقوبات الغربية على روسيا “جاهزة” إذا شنت هجوما على أوكرانيا.

وأوضح أن هذه العقوبات “الشديدة” ستشكل خصوصا “ضغطا على مؤسساتهم المالية الأكبر والأكثر أهمية وعلى صناعات رئيسية”.

خط نورد ستريم 2

وكرر بايدن التأكيد على أنه لن يتم أبدا تشغيل خط نورد ستريم 2 لنقل الغاز بين روسيا وألمانيا في حال وقع هجوم روسي.

وأبدى “الاستعداد للرد” على أي نوع من الهجمات على الولايات المتحدة أو حلفائها، ويشمل ذلك خصوصا الهجمات الإلكترونية.

بايدن يخاطب الروس

وخاطب بايدن الروس قائلا: “إلى مواطني روسيا: أنتم لستم أعداءنا، ولا أعتقد أنكم تريدون حربا دموية مدمرة على أوكرانيا”.

وقال إن الولايات المتحدة “لا تسعى إلى مواجهة مباشرة مع روسيا”، لكن إذا هاجمت روسيا الأميركيين في أوكرانيا، “فسنردبقوة”.

وأضاف بايدن أن الولايات المتحدة وشركاءها في حلف شمال الأطلسي مستعدون لكل ما سيحدث، وأن روسيا ستدفع ثمنا اقتصاديا باهظا إذا أقدمت على غزو أوكرانيا.