صحيفة المرصد: ‏لقى المواطن سعد بن عياش العنزي، البالغ من العمر 56 عاًمًا، مصرعه نهاية الأسبوع الماضي في ولاية نيومكسيكو الأمريكية، إثر تعرضه لهجوم شرس من قبل كلبين يعيشان في منزل أحد جيرانه.

ومن جانبه، صرح شقيق المتوفى، أنه أثناء عودة سعد إلى منزله هجم عليه كلبين، ما أدى لإصاباته بشكل بالغ نقل على إثرها إلى المستشفى ولكنه توفي نتيجة لتلك الإصابات، مطالبًا بتدخل سفارة خادم الحرمين الشريفين في أمريكا للتدخل وتكليف محامي لمتابعة التحقيقات، بحسب صحيفة الوطن.

وكشفت تحقيقات الشرطة أن جارة المتوفي، والتي تملك الكلاب متورطة في القضية وأنها أهملت مسألة تقييد الكلاب، وذكر أحد الشهود في القضية أنه بينما كان يمشي في الشارع رأي كلبين وهما يقطعان العنزي إربا، وكان غارقا في دمائه.