صحيفة المرصد: أجاب قاضي الاستئناف وعضو مجلس الشورى السابق، الشيخ سليمان الماجد، على استفسار بشأن مدى اعتبار منع ولي الأمر الفتاة من الزواج من خارج القبيلة نوعاً من العضل.

وقال الماجد خلال لقائه مع برنامج “يستفتونك” على قناة “الرسالة”، إن اشتراط ولي الأمر هذا الشيء هو نوع من الظلم الذي يُعد بالفعل عضلاً للفتاة.

وأكد أنه لا يجوز لولي الأمر اشتراط الزواج للفتاة من داخل قبيلتها فقط؛ كون ذلك عصبية قبلية والناس أخيار من كل جنس وقبيلة.