صحيفة المرصد: قال خبير الأرصاد الجوية، الدكتور خالد الزعاق، إن أول نسمات البرد تكون في الخريف وتحديدًا في شهر سبتمبر وآخرها في الربيع في شهر مايو والعامة يسمون برد الخريف بأنه «برد صفري»؛ لأن الأجساد تصفر فيه من كثرة الأمراض ويسمون آخر نسمات الربيع «برد بياع الخبل عباته» ويسمونه العرب برد الحسوم الذي أهلك قوم عاد.

وأضاف الزعاق، في فيديو منشور عبر حسابه بتويتر، أن الخريف والربيع من المواسم الانتقالية المضرة بالأجساد وبرد العقارب الذي نعيشه يأتي ويهجم على حين غفلة.

وأوضح أن البرد يعد من أحد أسباب العلل الجسمية، قائلا: “العرب يقولون البرد والقلة أساس كل علة لذلك فمن شيم العرب التآزر والتعاون والتسابق لمساعدة المحتاج في شدة البرد”.