صحيفة المرصد: أوضح مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، الأحد، أن هناك تسارعا في النشاط العسكري الروسي قرب الحدود الأوكرانية.

وأشار سوليفان، في حوار مع قناة “سي إن إن” الأميركية، إلى أنه لا يمكن تحديد اليوم، الذي ستشن فيه روسيا الهجوم، مبينا:”قد يحدث ذلك في أي لحظة، بما فيها الأسبوع المقبل قبل نهاية الألعاب الأولمبية أو بعدها”.

وتابع أن “الولايات المتحدة لن تمنح موسكو فرصة لشن هجوم “مفاجئ” على أوكرانيا”، مشيرا: “أميركا ستواصل مشاركة المعلومات الاستخباراتية مع أوكرانيا وحلفائها”.

وتابع: “يجب على العالم أن يكون مستعدا للتبريرات التي ستخلقها روسيا قبل شن هجوم على أوكرانيا.. موسكو قامت بهذا الأمر (عملية العلم المخادع -False Flag-) من قبل عدة مرات”.