صحيفة المرصد : وجه رئيس الأركان الأوكراني الفريق فاليري زالوجني، أمس السبت، رسالة شديدة اللهجة، إلى القوات الروسية المنتشرة على حدود بلاده، قال فيها “أهلا بكم إلى الجحيم”.

وجاءت تصريحات زالوجني في بيان مشترك له ولوزير الدفاع الأوكراني أولكسي رزنيكوف، نُشر على موقع وزارة الدفاع الأوكرانية، وسط تصاعد التوترات على الحدود مع روسيا.

420 ألف جندي

وخاطب زالوجني القوات الروسية قائلا: “أهلا بكم في الجحيم”، مؤكدا أن “420 ألف جندي أوكراني، بما فيهم القادة، مستعدون للموت”.

وأكد أن القوات المسلحة الأوكرانية “مستعدة للرد”، وأنهم يعملون باستمرار على تحسين القدرات الدفاعية وتماسك الوحدات العسكرية.

وأضاف: “لقد أنشأنا تشكيلات قتالية، وتمكنا من نشر قوات الدفاع الإقليمية في وقت قصير وتسليحها بصواريخ موجهة مضادة للدبابات ونظام الدفاع الجوي المحمول”.

وتابع: “لقد عززنا الدفاع عن كييف”.

الوضع اختلف تماما

من جانبه، قال وزير الدفاع الأوكراني أولكسي رزنيكوف، إن الوضع الآن “مختلف تماما”، و”لن يكون هناك تكرار لعام 2014″، وأن المعتدي “لن يستولي على كييف أو أوديسا أو خاركيف أو أي مدينة أخرى”.

وأشار ريزنيكوف أيضا إلى أن أوكرانيا تتمتع اليوم بدعم “غير مسبوق” من الشركاء الدوليين، مؤكدا استلام أوكرانيا ما يقرب من ألفي طن من الأسلحة الحديثة والذخيرة من مختلف البلدان.

ادعاءات سخيفة

ووصف ادعاءات موسكو بتخطيط كييف لمهاجمة روسيا بـ”السخيف”، مؤكدا أن أوكرانيا “لن تهاجم أحدا”، لكنها تبذل قصارى جهدها “لتعزيز الدفاع والقضاء على إمكانية التصعيد”.

وشدد على أن أوكرانيا تخطط “لاتباع المسار السياسي الدبلوماسي”، الذي من خلاله رفع الكرملين حصاره “الوقح” على “آزوف”، حسب البيان.

وحشدت موسكو مؤخرا أكثر من 100 ألف جندي قرب أوكرانيا، ما أثار مخاوف من أن الكرملين قد يخطط لهجوم عسكري آخر ضد جارته السوفيتية السابقة.