صحيفة المرصد: تنوعت الأزياء النسائية مع تأسيس الدولة السعودية الأولى، فكان لكل منطقة زيها الخاص، ونشر الحساب الرسمي لـ”يوم التأسيس” عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، صورة تظهر أسماء وأشكال ملابس المرأة في مناطق المملكة مع تأسيس الدولة السعودية الأولى حيث تعددت أشكالها فكان لكل منطقة زيها الخاص.

واستعرض الحساب ملابس المرأة من خلال إنفوجرافيك كالتالي:

قطعة “المقرونة”: وهو منديل أسود يُطوى مع وسطه ليكون على شكل مثلث، ثم تقوم المرأة بلفه على رأسها، وكان ترتديه النساء في شمال المملكة.

“الشيلة”: وهي قطعة من القماش الأسود المزين على أطرافه بخيوط مختلفة من الألوان، أو بأنواع من الخرز، ويتم تثبيته بعصبة ذات لونين أصفر أو أحمر، وكانت ترتديها المرأة في جنوب المملكة.

“المخنق”: عبارة عن قماش حريري شفاف مصنوع من الشيفون أو التل، يُخاط بالكامل ما عدا فتحة تطويق الوجه. وكان هذا اللباس مخصصاً لوقت الخروج من المنزل، كما كانت تلبسه الفتيات الصغيرات، وترتديه النساء في وسط المملكة.

“البطوله”: غطاء للوجه كاملاً باستثناء فتحة العينين، وكانت ترتديه النساء الكبيرات في السن، ويُصنع من قماش غليظ ويُصبغ بالنيلة، وهو مبطن من الداخل، كان يتم ارتدائه في شرق المملكة.

“المسدح”: وهو عبارة عن ثوب فضفاض لا يظهر معالم الجسد، ويتكون من خمس قطع مختلفة المقاسات، تُثبت مع بعضها البعض حتى تخرج بشكل نهائي، يصنع من الأقمشة السادة أو المنقوشة، وكانت ترتديه المرأة في غرب المملكة.

كما كشف الحساب الرسمي ليوم التأسيس أن أزياء المرأة في وقت تأسيس الدولة السعودية اعتمدت على الخامات والأقمشة الطبيعية”، كما رُبطت بالمواسم والمناسبات، مثل عباءة “دفة الماهود” التي كانت تُخصص لجهاز العروس وتزين بخيوط الحرير السوداء.