‏فيما تتجاوز نسبة المصابين بالسكري في السعودية المعدل العالمي بأكثر من 5 أضعاف؛ وصف الدكتور محمد المهذل، رئيس قسم السكري بمدينة الملك فهد الطبية، أسباب زيادة الإصابة في البلاد بالمعقدة، مشيرًا إلى أنها تشمل التركيبة الجينية ونمط الحياة غير الصحي للسعوديين. وأضاف خلال حديثه لبرنامج “mbc في أسبوع”: “تركيبتنا الجينية أو الوراثية ليست مصممة لوفرة الغذاء، وإنما لتخزينه، فهي مصممة على زمن المجاعة، إذ قبل 50 سنة لم يكن الغذاء متوفرًا بهذا الشكل، ومع تغير نمط حياة السعوديين ووفرة الغذاء أدى ذلك إلى زيادة الإصابة بمرض السكري”.

وشدد على أهمية الكشف المبكر عن مرض السكري لكل من أعمارهم فوق 35 عامًا أو دون ذلك لمن لديهم عوامل خطورة كالسمنة أو التاريخ المرضي في الأسرة، بحسب توصية المركز السعودي للسكري، وذلك لتفادي المضاعفات المزمنة للمرض، مثل اعتلال الشبكية مما قد يسبب العمى، أو اعتلال الكلى المزمن مما قد يسبب الفشل الكلوي، أو اعتلال الأعصاب الطرفية مما قد يؤدي إلى حدوث الغرغرينا، أو أمراض الأوعية الدموية كجلطات القلب أو الدماغ. ولتفادي الإصابة بالسكري أو حدوث مضاعفاته؛ دعا رئيس قسم السكري بمدينة الملك فهد الطبية، إلى تجنب السكر الأبيض واصفًا إياه بأنه ” السم الأبيض”، فهو لا يحمل أي فائدة للجسم، وإنما الكثير من الأضرار، وكذلك تجنب الخبز الأبيض والنشويات والدهون المشبعة، والمحافظة على الوزن المثالي، وممارسة الرياضة 30 دقيقة على الأقل يوميًا لمدة 5 أيام في الأسبوع.

المصدر: سبق