صحيفة المرصد: شرح الأخصائي النفسي، الدكتور عبدالعزيز الدواس، مساء اليوم السبت، ملابسات دعوته المثيرة للجدل للرجال بعدم الزواج من مطلقة، مبينًا أن البعض لم يشاهد حديثه بالكامل.

وأوضح “الدواس” في مقابلة مع برنامج “ياهلا” على قناة “روتانا خليجية”، أنه كان يعلق على واقعة زواج شاب من امرأة رفضتها عائلته، واتضح فيما بعد أنها تزوجت والده مسيار قبل 10 سنوات.

وأضاف الأخصائي النفسي: أنه كان يقصد الزواج المسيار؛ فبعض الشباب يرفض الزواج العلني، مؤكدًا أن نسبة الطلاق في المجتمع أصبحت مرتفعة بسبب ما يحدث.

وكشف “الدواس” أن هناك تخبيب بين النساء؛ فهناك من تتفق وهي متزوجة مع زميلها على أن يتزوجا بعد طلاقها، وأخرى تريد الزواج من شقيق صديقتها فتنفصل من أجل ذلك.

وتابع الأخصائي النفسي: أن نسبة الطلاق كانت قليلة في المجتمع في الماضي؛ خوفًا من أن المرأة يمكن أن لا تتزوج، أما حاليًا فهي إذا انفصلت تتزوج بعد انتهاء العدة مباشرة.