أثار مقطع فيديو من المغرب، عاصفة من الأكاذيب وجدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، تزامناً مع قرار هندي بمنع ارتداء الحجاب في المدارس.

فيديو من المغرب يثير جدلاً

وتداوّل نشطاء عرب على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر مجموعة شبّان يعتدون على فتيات مسلمات في الهند كما يدعي ناشروه.

وعلّق ناشرو الفيديو عليه، قائلين: “المقاطع القادمة من الهند تفطر الفؤاد…”.

ولكن أفادت خدمة تقصي الحقائق بوكالة “فرانس برس” بأن هذا الادعاء خطأ، والفيديو ملتقط خلال تقليد شعبي في المغرب غالباً ما يتحول إلى شغب في نهاية المطاف.

طقس شعبي في المغرب

ورجح صحافيو خدمة تقصّي صحة الأخبار في “فرانس برس” بـ المغرب، أن يكون جزءاً من تقليد مغربي يلي يوم عاشوراء يطلق عليه اسم “زمزم”.

والتقليد عبارة عن طقس شعبي يقوم خلاله الناس وخصوصاً الأطفال بالتراشق بالماء. إلا أن مراهقين غالباً ما يحولون هذا التقليد إلى أعمال شغب فيتراشقون بالبيض والدقيق ويعتدي الشباب على فتيات كما يظهر في الفيديو.

ويظهر في المقطع المتداول، رجلاً وهو يحاول نزع حجاب امرأة تسير في أحد الشوارع ويسمع صوت صراخ في الخلفية وموسيقى حزينة.

وتزامن انتشار هذا الفيديو مع تصاعد احتجاجات تلامذة مسلمين في ولاية كارناتاكا الواقعة جنوب الهند على قرار السلطات فيها حظر ارتداء الحجاب في المدارس الثانوية.

وتصاعدت المواجهات في حرم مدارس الهند بين طلاب مسلمين وهندوس، وصلت لمرحلة الاعتداء ونزع حجاب المحجبات.

فيديو من المغرب يثير عاصفة من الجدل تزامناً مع مهاجمة شبّان هندوس لفتيات مسلمات بالشوارع
فيديو من المغرب يثير عاصفة من الجدل تزامناً مع مهاجمة شبّان هندوس لفتيات مسلمات بالشوارع