صحيفة المرصد – وكالات : بعد غياب طويل، تعود السياسية الأميركية هيلاري كلينتون، إلى الواجهة من جديد في حدث خاص بالحزب الديمقراطي، وسط تكهنات باحتمال ترشحها لرئاسة الولايات المتحدة في انتخابات عام 2024.

ومن المقرر أن تشارك كيلنتون في مؤتمر “تحفيزي” للحزب الديمقراطي، الذي تنتمي إليه، في ولاية نيويورك.

وستتحدث هيلاري كلينتون في المؤتمر المقرر عقده في فندق شيراتون خلال الأسبوع الجاري، بحسب ما أوردت شبكة “سي إن بي سي”الإخبارية الأميركية.

وقال مصدر إن كلينتون “محبوبة” من قبل الاتجاه العام في الحزب الديمقراطي، ومن المرجح أن تكون شعبيتها أكبر من شعبية الرئيس جو بايدن.

ومن جانبه، قال القيادي في الحزب الديمقراطي بولاية نيويورك، جاي جاكوبس، إن الحزب تواصل مع عدد من الأشخاص لكي يلقوا كلمات في الحفل، مشيرا إلى أن الحزب لا يزال ينتظر تأكيدا من عدد منهم.

ورفض الإفصاح عما إذا كانت هيلاري كلينتون واحدة من هؤلاء الأشخاص. وفقاً لـ”سكاي نيوز”

وتقول وسائل إعلام أميركية إن التكهنات تتزايد بشأن احتمال ترشح كلينتون للرئاسة في عام 2024، مستفيدة من التراجع الكبير في شعبية الرئيس بايدن، التي قد تؤدي لخسارة الحزب الديمقراطي انتخابات التجديد النصفي.

وأظهرت استطلاعات الرأي تراجع شعبية بايدن إلى أقل من 40 بالمئة للمرة الأولى منذ توليه المنصب في يناير 2021.