صحيفة المرصد : كشف أستاذ علم العقاقير الدكتور جابر القحطاني، عن فوائد صحية مذهلة لبذور الكينوا ويوضح مكوناتها.

وقال “القحطاني” في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع “تويتر”:”تعتبر بذور الكينوا أغنى المحاصيل بالبروتين الذي يختلف عن بروتين بقية الغلال حيث إنه يعتبر كاملا بمعنى أنه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية التسعة التي يجب أن يحصل عليها الجسم من الغذاء ولذا فهي مهمة للأشخاص الذين لا يتناولون اللحوم والذين يبحثون عن أي محصول غني بالبروتين”.

وأشار:” أهم مركب هو الليسين الذي يعتبر الحمض الأميني الذي يساعد الأنسجة على النمو وإصلاح نفسها بنفسها”، مبينا:”الكينوا تعتبر من أغنى المحاصيل بمعدن الحديد، كما تحتوي معدن الماغنيسيوم والريبوفلافين واللذان يساعدان الدم على العمل على نحو أكثر فاعلية نظرا لأن حبوب الكينوا لا تحتوي على الجلوتين “جلوتين القمح” فإن حبوب الكينوا تعتبر الغذاء المثالي للأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلوتين كما أنها تعتبر غذاء مثالي للأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتور في لبن الأبقار ولذلك فصل منها حليب يستخدم كبديل لحليب البقر”.

وتابع:” نظرا لاحتوائها على عنصر الحديد والذي يلعب دور هام في إيصال الأكسجين والذي يسبب نقصه انكماش كرات الدم الحمراء ونتيجة لذلك يضطر القلب والرئتان إلى العمل على نحو أشد وطأة والذي يتسبب في حدوث التعب والإجهاد”، لافتا:”هي آمنة وتناسب الجميع والاطفال أكبر من خمس سنوات”.