صحيفة المرصد: كشفت الشرطة المصرية ملابسات العثور على جثة فتاة صغيرة مذبوحة داخل منزلها في منطقة الزرايب بالبراجيل دائرة شرطة أوسيم بالجيزة.
وبحسب صحيفة “الوطن” المصرية، فقد تبين أن الفتاة تدعى أمل مصري وتبلغ من العمر15 عاما، وأصيبت بطعنة سلاح أبيض وذبحت بعد الاعتداء عليها.
وقالت تحريات المباحث إن وراء واقعة ذبح أمل هو نجل عمتها الذي اغتصبها قبل ذلك، ثم أنهى حياتها ذبحا وألقى جثتها عارية.