صحيفة المرصد: توفت قبل أيام قليلة، فتاة مصرية تدعى “آلاء رمضان خليل”، تبلغ من العمر 27 عامًا، وكانت تعمل معيدة باراسيتولوجى بكلية الطب جامعة المنوفية.

وبحسب موقع “مصراوي”، توفت “آلاء”، في ظروف غامضة داخل منزل الزوجية بقرية الخضرة التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية.

وأشار أهالي القرية التابعة لها الفتاة، إلى أنها سقطت من بلكونة المنزل بالدور الثاني، مما أدى إلى وفاتها، ووصلت إلى مستشفى سرس الليان بالمحافظة التابعة لها، “جثة هامدة”، وتبين أن هناك تهشم كبير بالجمجمة، نتج عن سقوطها من مكان مرتفع.

وبحسب ما أوضحه أصدقاء الراحلة لـ “مصراوي”، وضعت “آلاء” مولودًا قبل 12 يوم، وقد طلبت من أصدقائها الدعاء لها، وخرجت بالفعل من العمليات سالمة، حتى فوجئ سكان القرية المقيمة بها بوفاتها.

وحررت الشرطة محضرًا بالواقعة وتتولى النيابة التحقيقات، حيث أمرت بعرض الجثة على الطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة.