صحيفة المرصد: كشف الخبير الفلكي، الدكتور خالد الزعاق، عن سبب دراسته لعلم التنجيم والفلك وقراءة الكف.

وقال “الزعاق”، في حديثه لـ “العربية”، إنه وجد أن علم الفلك عظيم يحبب له الحياة، معلقًا: “من يحب الطبيعة يرى كل شيئ جميل في حياته، وأنا أرى الوجود جميل لأني أحب الطبيعة”.

درست التنجيم من باب المعرفة

وتابع: “درست علم التنجيم من باب المعرفة وتوصلت إلى نتيجة أن علم التنجيم بأساسه علم، وعلم الفلك ولد من رحم علم التنجيم، لكن علم الفلك أصبح له قواعد”.

وأكمل خبير الفلك: “علم التنجيم أصبح يراوح نفسه لكن ما يشاهد الآن في الإعلام من تنبؤات هو مجرد هراء وليس من علم التنجيم، كما أن غالبية التنبؤات ربما تصدق ولكن ليس لها علاقة بعلم التنجيم، حيث تميل النفس البشرية إلى معرفة المستقبل، ومن ثم تتناسى هذه الأخطاء”.

لا أومن بقراءة الكف

وأشار الزعاق، إلى أنه درس علم التنجيم، ولكن لم يمارسه لأنه لا يستقيم مع علم الفلك، كما تعلم طريقة قراءة الكف ولكن لا يؤمن بها، معقبًا: “أنا درستها من باب المعرفة، وليس من باب التصديق”، ليرد عليه المذيع: “بتقرأ الكف؟.. خلينا نجرب ونشوف”.