أعلن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأحد، أنه تحدث مع، رئيس سبيس إكس، إيلون ماسك، لشكره على دعمه لأوكرانيا، وتزويدها بأنظمة الإنترنت الفضائية، والتي سوف تساهم في تعويض ما دمره الغزو الروسي من بنى تحتية للإنترنت في البلاد، بالإضافة إلى دعوته لزيارة أوكرانيا بعد انتهاء الحرب.

حوار زيلينسكي مع ماسك

وأظهر فيديو مصور الحوار الذي دار بين زيلينسكي، وإيلون ماسك في اتصال فيديو عبر الإنترنت، تم خلاله مناقشة الحلول الممكنة لتعويض الإنترنت في المدن المدمرة، وتزويد أوكرانيا بنظام الإنترنت الفضائي، والذي سيعيد تشغيل الشبكة العنكبوتية في كامل البلاد مما يمنع عزلة أوكرانيا عن العالم ويساهم في بث الحقائق التي تريد روسيا منع وصولها إلى الرأي العام.

وكتب الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، تغريدة على تويتر أوضح من خلالها هدف محادثته مع إيلون ماسك، الذي عرض الأسبوع الماضي تغطية الوصول إلى الإنترنت عبر الأقمار الصناعية “Starlink” بعد استغاثة من نائب رئيس الوزراء الأوكراني، ميخايلو فيدوروف، وتقدم زيلنسكي بالشكر إلى ماسك على ما وصفه “الدعم بالأقوال والأفعال” من قبله.

وتوفر تقنية الأقمار الصناعية Starlink الإنترنت في الأماكن التي يصعب خدمتها حيث لا تصل كابلات الألياف الضوئية والأبراج الخلوية، ويلعب ذلك دوراً كبيراً خلال الحرب، حيث يمكن وصول الشبكة إلى المناطق المدمرة بالكامل.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| “حرب خاطفة وحشية” رسالة من قديروف إلى بوتين تفضح نقاط ضعف روسيا… وتقارير تكشف انتهاج سياسة “الأرض المحروقة” كما في سوريا

وأعلن ماسك قبل أيام أن خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية Starlink سوف تصل أوكرانيا، وذلك بعد أن قام، ميخايلو فيدوروف، نائب رئيس وزراء أوكرانيا، بالتغريد لمناشدة ماسك بتزويد بلاده بهذه الأنظمة في حين فقدت مناطق أوكرانية عدة وصولها إلى الإنترنت بسبب الغزو الروسي.

اقرأ أيضاً: تركيا توجه ضربة موجعة لبوتين.. تداعيات إغلاق المضائق على الغزو الروسي وتأثير القرار على الناتو في البحر الأسود

نظام الإنترنت الفضائي

حتى الآن، أطلقت سبيس إكس أكثر من 2000 قمر من هذه الأقمار الصناعية ووضعت ما يقرب من 100 قمر صناعي في المدار هذا الأسبوع وحده في عمليتي إطلاق منفصلتين.

ومن المخطط أن تحتوي الكوكبة بأكملها على أكثر من 4000 قمر صناعي عند اكتمالها.

ويختلف Starlink عن خدمات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية الأخرى لأنها تقع في مدار أرضي منخفض بدلاً من مدار ثابت بالنسبة للأرض، مما يسمح لها بتوفير سرعات إنترنت أسرع حيث لا تنقطع الإشارة.

في المقابل، حجبت روسيا مواقع تويتر وفيسبوك عن مواطنيها، وألزمت الصحف ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة بتغطية الحرب وفق سياسة روسيا وتسمية الغزو على أوكرانيا بـ “العملية الروسية”، ومنع كلمة حرب أو اجتياح، بمحاولة لفرض وجهة نظرها على الإعلام، بالتزامن مع محاولتها عزل أوكرانيا والتي لن تنجح بدخول إيلون ماسك، على خط الصراع.