أرسل الجيش العراقي، اليوم الاثنين، تعزيزات إلى محيط المنطقة الخضراء ببغداد، لمنع دخول متظاهري الإطار التنسيقي إليها في ظل اعتصام أنصار الصدر في البرلمان العراقي.

مظاهرات لمواجهة أنصار الصدر

وحاولت القوات الأمنية العراقية منع متظاهري الإطار التنسيقي من دخول المنطقة الخضراء بعد أن عبروا الجسر المعلق باتجاهها وسط بغداد حيث يحتشد أنصار الصدر ويعتصمون داخل البرلمان العراقي.

وأشارت وسائل إعلام عراقية إلى أنه وقعت مناوشات بين متظاهري الإطار والأمن قرب البوابة الرئيسية للمنطقة الخضراء.

وكان الإطار التنسيقي أصدر بياناً، يوم أمس الأحد، دعا فيه مناصريه إلى التظاهر اليوم الاثنين، في محيط المنطقة الخضراء بالعاصمة بغداد.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| عشائر عراقية تنضم لاعتصام أنصار الصدر في البرلمان بينها عشيرة المالكي

وقال البيان إن: “التطورات في العراق قد تصل إلى حد الانقلاب، داعياً القوى العراقية بما فيها التيار الصدري للحوار”.

اقرأ أيضاً:الصدر يصف احتجاجات العراق بـ “الفرصة الذهبية” لإسقاط النظام

كما دعا مؤيدو الإطار التنسيقي إلى قطع طريق مطار بغداد والتظاهر أمام منزل رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي.

اقرأ أيضاً:بالفيديو|| طبيب عراقي ينام في الشارع بلا مأوى بعد أن “طرد من شقته” والسلطات تتحرك

يذكر أن مئات من المتظاهرين دخلوا البرلمان وقاعته الرئيسية، يوم السبت، رافعين الأعلام العراقية وصور مقتدى الصدر، احتجاجا على مرشح الإطار التنسيقي لرئاسة الحكومة العراقية، محمد شياع السوداني.