صحيفة المرصد: سلطت قناة الأخبارية الضوء على عمالة عشوائية سائبة، تستنزف المياه الجوفية عبر آبار عشوائية وتدمر البنية التحتية للحي، وتعرض حياة الأطفال للخطر، بسبب اعتمادهم على الصهاريج داخل النطاق السكاني، وذلك في أبرق الرغامة بجدة،

وتتخذ العمالة الأحواش بحي أبرق الرغامة، كمكان لهم لكي تدير الآبار العشوائية داخل النطاق السكني بشكل مخالف.

ووثقت كاميرا الإخبارية، مجموعة من العمالة يتواجدون داخل الأحواش، لكنهم ينكرون عملهم في الآبار المخالفة.

واشتكى سكان الحي من العمالة التي تعمل على مدار اليوم، وقال أحد المواطنين: “نعاني من العمالة وهي خطر على أبنائنا وخطر علينا وإخنا رايحين المسجد وخطر على البنية التحتية”.

وقال مراسل الإخبارية، إن عدد كبير من العمالة داخل الأحواش يزعمون أنهم ساكنين ولكنهم في الأساس يديرون العمل داخل الأحواش ويبيعون المياه، مشيرًا إلى أن الدليل أنهم يستخدمون باب للهروب خلفي في حال تواجد أي جهة رقابية أو وسيلة إعلامية.