صحيفة المرصد : أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، انضمام مصر للتحالف العالمي للمحيطات والتحالف عالي الطموح من أجل الطبيعة والبشر.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته ضمن فعاليات قمة “محيط واحد” بمدينة بريست الفرنسية: “أثق أن قمتنا اليوم ستخرج بنتائج إيجابية تعكس التزام دولنا باتفاقية باريس للمناخ وحماية البحار والمحيطات”.

وأضاف الرئيس المصري، أن مصر تدعو لتكثيف الجهود الدولية الرامية لحماية البحار والمحيطات في ظل ظاهرة تغير المناخ.

ودعا السيسي المشاركين في قمة محيط واحد، لحضور قمة المناخ المقبلة في شرم الشيخ.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى، إن التوسع فى إنتاج الهيدروجين الأخضر يمثل فرصة حقيقية لخفض حجم انبعاثات النقل البحرى، ونعمل على حشد المزيد من الدعم للجهود المصرية فى هذا المجال المهم.

وأضاف أن مصر عملت خلال رئاستها لمؤتمر اتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجى على إطلاق مسار تفاوضى للتوصل إلى أهداف جديدة لحماية الطبيعة، فى مقدمتها البحار والمحيطات، وتشارك مصر فى المشاورات الجارية لقانون البحار من أجل التوصل إلى أداة قانونية جديدة لحماية التنوع البيولوجى خارج نطاق الولاية الوطنية.