ضرب انفجار ضخم يشبه قنبلة نووية صغيرة كييف في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، حيث هزت سلسلة من الانفجارات العاصمة الأوكرانية، في حين تم حث السكان المحليين على الذهاب إلى ملاجئ قريبة.

– انفجار هائل يهز كييف

دوت صفارات الإنذار في حوالي الساعة 2 صباحاً بالتوقيت المحلي في مناطق متعددة في جميع أنحاء المدينة، قبل أن تضيء مبانيها بانفجار هائل من قنبلة أطلقتها القوات الروسية.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، لم تكن كييف المدينة الوحيدة التي تعرضت للقصف. 

وأشارت وسائل إعلام أجنبية إلى أن وميض الانفجار الهائل الذي ضرب كييف وأضاء ليلها، بدا مثل الوميض الذي تخلفه الانفجارات النووية المصغرة.

وذكرت شبكة “سي بي أس نيوز” الأميركية أنها تمكنت من التقاط صور لأكبر انفجارات ضربت كييف حتى الآن.

وذكرت صحيفة “كييف إندبندنت” أن إنذارات الغارات الجوية صدرت في مناطق متعددة بما في ذلك كييف أوبلاست ولفيف وجيتومير وفرانكيفسك وتشرنيهيف وأوديسا.

وأظهرت لقطات من العاصمة، تم تصويرها من النوافذ المطلة على المدينة، انفجاراً هائلاً واحداً، أضاء سماء الليل، وتسبب في حدوث موجة اهتزاز. 

وكان في وقت سابق من الليل، سقط صاروخ روسي بالقرب من محطة السكك الحديدية الرئيسية في جنوب كييف.

وأفاد مكتب الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي أن الانفجار القوي كان بالقرب من وزارة الدفاع في البلاد، موضحاً أنها كانت ضربة صاروخية وأنه لم يتضح على الفور مدى الضرر الذي لحق بالضربة أو مكان سقوط الصاروخ بالضبط. 

اقرأ أيضاً: شاهد|| انفجار عنيف لقاعدة جوية أوكرانية بالقرب من خاركييف.. النيران وصلت للسماء

– سقوط أول مدينة أوكرانية

وفي السياق، أعلنت روسيا بأنها تمكنت من السيطرة على أول مدينة رئيسية لها في أوكرانيا بعد أسبوع من القتال، وهي خيرسون العاصمة الإقليمية التي يبلغ عدد سكانها 300 ألف نسمة والمطلة على البحر الأسود.

وقال عمدة المدينة إيغور كوليخاييف، في حوالي الساعة الواحدة صباحاً إن “الزوار المسلحين اقتحموا اجتماعاً للمجلس وفرضوا قواعد جديدة بما في ذلك حظر تجول صارم”، وحث المواطنين بدوره على اتباعها. 

ولم يتضح ما إذا كانت القوات الأوكرانية قد انسحبت بالكامل من المدينة، حيث قالت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الخميس إن الوضع “غير واضح”. 

ووفقاً للتقارير الصحفية، فإن خيرسون إذا أصبحت تحت السيطرة الروسية الكاملة، فإنها تفتح أوديسا – المدينة الساحلية الرئيسية في أوكرانيا والقاعدة البحرية الرئيسية – أمام الهجوم. 

شوهدت سفن إنزال برمائية تتشكل قبالة الساحل الغربي لشبه جزيرة القرم صباح الخميس حيث حذر المسؤولون الأمريكيون من احتمال وقوع هجوم كبير من البحر في وقت لاحق اليوم.

والجدير ذكره أن وكالة الأمم المتحدة للاجئين، أفادت، صباح اليوم الخميس أن أكثر من مليون لاجئ فروا من أوكرانيا منذ بداية الحرب، وأظهرت الصور ومقاطع الفيديو من كييف الآلاف من محطات السكك الحديدية المزدحمة في محاولة للخروج من المدينة. 

اقرأ أيضاً: معركة استنزاف أم حرب تكتيكة … أوكرانيا قد تتحول لجهنم بالنسبة للجيش الروسي فكيف ذلك؟!