قصفت القوات الروسية، أمس الثلاثاء، مبنى الإذاعة والتلفزيون في العاصمة الأوكرانية كييف، مما ألحق به أضرار كبيرة وتسبب في انقطاع البث لعدد من القنوات الأوكرانية بشكل كامل، كما أدى القصف إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة خمسة آخرين بجروح.

قصف برج التلفزيون في كييف

وأدى قصف البرج إلى احتراق السيارات والمباني المجاورة، وملأ الدخان المنطقة وسمعت طلقات نارية في لحظات الانفجار العنيف، كما اشتعلت النيران في خمسة جثث على الأقل فيما هرع رجال الإطفاء لإخماد النيران.

كما احترق نصب “بابين يار” التذكاري اليهودي والذي بني في موقع مذبحة عام 1941 التي راح ضحيتها أكثر من 33000 شخص على مدار يومين خلال حملة ألمانيا النازية ضد الاتحاد السوفيتي، والتي يعتبرها اليهود أسوأ عمليات القتل الجماعي لليهود خلال الهولوكوست في الحرب العالمية الثانية.

تصريحات المسؤولين في أوكرانيا

وعلّق الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، على قصف النصب التذكاري اليهودي قائلاً: “إن التاريخ يتكرر عندما شارك بأخبار الهجوم في الموقع لإحياء ذكرى ضحايا بابين يار، حيث قُتل أكثر من 30 ألف يهودي على مدار يومين في سبتمبر 1941”.

بدوره، صرح مدير التلفزيون الأوكراني بأنهم كانوا على استعداد لمثل هذا الاعتداء، ولديهم مشغل بديل للبث ويقومون بتجهيزه لاستعادة القنوات الأوكرانية.

بينما قال عمدة كييف، فيتالي كليتشكو، إنه تمت استعادة خدمة البث جزئيًا بعد إصلاحات البرج، وحذر السكان من عدم الخروج من المنزل وقضاء الليل في الملاجئ، مشيراً إلى أن المدينة تستعد لهجوم شامل وسط مخاوف من أن القوات الروسية سوف تطوق العاصمة في الساعات القادمة.

مواضيع ذات صِلة : كادت تنفجر به.. مراسل يكتشف جلوسه على قنبلة أثناء استعراض دمار المدرعات الروسية في بث مباشر من أوكرانيا

وتسبب الغزو الروسي في مقتل 536 مدنيًا حتى يوم أمس الثلاثاء، من بينهم 13 طفلاً وفقًا لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، كما فر ما يقرب من 680 ألف شخص من منازلهم بحثًا عن الأمان في البلدان المجاورة.

شاهد أيضاً : أوكراني نفته روسيا سبع سنوات بسبب قصيدة كُتبت بنصف ساعة تحولت إلى نشيد رسمي لأوكرانيا

بالفيديو|| روسيا تدمر نصب تذكاري هام لليهود في كييف خلال قصف استهدف برج التلفزيون الأوكراني وحوله إلى ركام
بالفيديو|| روسيا تدمر نصب تذكاري هام لليهود في كييف خلال قصف استهدف برج التلفزيون الأوكراني وحوله إلى ركام