كشفت صحف أجنبية، اليوم الثلاثاء، نقلاً عن أستاذ سابق في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية (MGIMO) أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أخفى في الأيام الأخيرة أفراد عائلته في “مدينة تحت الأرض” في سيبيريا.

– بوتين يخفي عائلته

وبحسب وسائل الإعلام، فإن عالم السياسة فاليري سولوفي، البالغ من العمر 61 عاماً، قال: “يقع المخبأ الفاخر عالي التقنية في جبال ألتاي وقد تم تصميمه للحماية في حالة نشوب حرب نووية”.

وسولوفي كان أستاذاً سابقاً في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية (MGIMO) – حضره كبار الدبلوماسيين والجواسيس المستقبليين، وقد زعم سابقاً أن بوتين يعاني من مشاكل طبية مخفية.

ويرفض البعض في موسكو سولوفي باعتباره مُنظِّر مؤامرة أو مخادع، لكن في الأسبوع الماضي فقط استجوبته السلطات الروسية لمدة سبع ساعات بسبب مزاعم أدلى بها حول حالة بوتين الطبية والعقلية على موقع “Telegram” الذي يديره.  

كما تم تفتيش منزله ومصادرة العديد من الأجهزة الإلكترونية، وتم الإفراج عن سولوفي في وقت لاحق لكن القضية لم تغلق. 

ويأتي هذا الادعاء في الوقت الذي قصفت فيه روسيا كييف وخاركيف بضربات صاروخية، مما أدى إلى اتهامات لبوتين بارتكاب جرائم حرب من خلال نشر قنابل عنقودية مدمرة على المدنيين الذين لا حول لهم ولا قوة.

وخلال الساعات القليلة الماضية، ظهر الأستاذ سولوفي في مقطع فيديو، قال فيه: “في نهاية الأسبوع، تم إجلاء أسرة الرئيس بوتين إلى ملجأ خاص تم تجهيزه في حالة نشوب حرب نووية”.

https://www.youtube.com/watch?v=MY8AIkkhffI

وأضاف: يقع هذا المخبأ في جمهورية ألتاي الجبلية، وهو في الواقع، ليس مخبأ ، وإنما مدينة كاملة تحت الأرض، ومجهزة بأحدث العلوم والتكنولوجيا”.

وحذر قائلاً: أرجو أن يعني هذا لك شيئاً؟ أن يرسل الرئيس عائلته إلى هذا المخبأ؟

وبهذا الشأن، قالت صحيفة بريطانية: يُعتقد أن سولوفي، الذي يدعي أن لديه اتصالات داخلية في الكرملين، يشير إلى منزل ريفي جبلي مترامي الأطراف تم بناؤه ظاهرياً بواسطة شركة غازبروم العملاقة للطاقة منذ حوالي عقد من الزمان في منطقة Ongudaysky في جمهورية ألتاي، وهي منطقة من سيبيريا على الحدود مع منغوليا والصين و كازاخستان.

ولاحظ المراقبون وجود نقاط تهوية متعددة في الأراضي المحيطة بالمخبأ الجبلي، وخط جهد عالي مرتبط بمحطة فرعية حديثة للغاية بقدرة 110 كيلوفولت، كافية لتزويد مدينة صغيرة بالطاقة.

وأثناء البناء، ورد أن حفارات الأنفاق الألمانية الضخمة كانت في الموقع.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| مشهد مروع لاشتعال النيران بمروحية روسية وسقوطها وسط البحر.. وآخر للحظة إطلاق صاروخ مضاد للطيران

– لم يتم تحديد أفراد العائلة

وبدوره ولم يحدد سولوفي أفراد عائلة بوتين المفترض إرسالهم إلى المخبأ، لكنه زعم سابقاً أن لاعبة الجمباز الإيقاعي الحائزة على الميدالية الذهبية الأولمبية ألينا كابيفا، 38 عاماً، هي الزوجة السرية للزعيم الروسي.

وقال العام الماضي “هذه عائلته الحقيقية وألينا قادرة على التأثير في قراراته”. 

والجدير ذكره أن بوتين لديه ابنتان بالغتان ماريا فورونتسوفا، 36 سنة، عالمة وراثة، وكاترينا تيخونوفا، 35 راقصة تحولت إلى عالمة رياضيات.

كما ورد أن لديه ابنة تدعى لويزا روزوفا وريثة تبلغ من العمر 18 عاماً تُعرف أيضاً باسم إليزافيتا كريفونوجيخ، من علاقة سابقة مع سفيتلانا كريفونوجيخ، 45 عاماً والتي أصبحت الآن مالكة لبنك روسي كبير.

تعرض بوتين لرد فعل “قوي وموحد وسلبي للغاية من الغرب فيما يتعلق بالخطط الروسية في أوكرانيا”.

وقال سولوفي: “كان بوتين يعتزم إعلان النصر العسكري الكامل الذي لا جدال فيه للقوات الروسية مساء الأحد، 27 فبراير – والإعلان عن نهاية أو قرب ما يسمى بـ” العملية الخاصة “.

تزعم روسيا أنها ضربت 1146 منشأة للبنية التحتية العسكرية الأوكرانية بما في ذلك 31 نقطة قيادة ومركز اتصالات و 81 قاعدة دفاع جوي من طراز S-300 ، بالإضافة إلى أنظمة صواريخ الدفاع الجوي Buk M-1 و Osa و 75 محطة رادار.

اقرأ أيضاً: شاهد|| القوات الأوكرانية تأسر مجموعة جنود روس في خاركييف وتكشف خدعة عسكرية روسية ماكرة