🔴 اكتشاف كتابة كنعانية على مشط عاجي يثير الجدل بين إسرائيل وفلسطين ولبنان وسوريا والأردن

admin

خبابير – متابعات –

اكتشاف نقش نادر على مشط من العاج يلقي الضوء على استخدام اللغة الكنعانية قبل نحو 3700 عام، من سكان الأراضي التي يُعتقد أنها تضم أجزاء من إسرائيل وفلسطين ولبنان وسوريا والأردن، حسب «سكاي نيوز».

اكتشاف كتابة كنعانية

وقال علماء آثار إنهم عثروا على المشط في موقع تل لخيش في عام 2017، لكن لم تُلاحَظ الحروف حتى وقت سابق من هذا العام بعد إجراء فحص معمق، كما جاء في بيان للجامعة العبرية في القدس، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

علماء الاثار

وقال أستاذ علم الآثار في الجامعة العبرية يوسف غارفينكل، إن القطعة الأثرية «تقدم دليلاً مباشراً» على استخدام الأبجدية الكنعانية في الحياة اليومية.

السبعة عشر المنقوشة

وقال البيان إن الأحرف السبعة عشر المنقوشة على المشط الذي استُخدم لإزالة القمل، تكون سبع كلمات تُترجم إلى: «أتمنى أن يقتل هذا الناب قمل الشعر واللحية».

اللغة الكنعانية

وأشار غارفينكل إلى أن «هذه هي الجملة الأولى التي يتم العثور عليها في اللغة الكنعانية في إسرائيل»، واصفاً ذلك بأنه «علامة بارزة في تاريخ قدرة الإنسان على الكتابة».

لخيش القدس

كانت لخيش التي تبعد نحو 40 كيلومتراً جنوب غربي القدس، مدينة كنعانية رئيسية. وأوضح البيان أن علماء الآثار عثروا على 10 نقوش فيها، لكن المشط يمثل أول «جملة لفظية كاملة» مكتوبة باللغة التي تحدّث بها سكان لخيش القديمة.

المشط الكنعاني

وأشار إلى أن المشط نفسه كان على الأرجح قطعة فاخرة مستوردة، إذ لم تكن هناك فيلة في كنعان، وبالتالي لا يوجد عاج.

Share this Article