تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، عدة مقاطع مصورة توثق ما تتعرض له الجاليات في أوكرانيا من حالة تمييز بينهم وبين الأوكرانيين على الحدود البولندية.

– معاناة الجالية المغتربة في أوكرانيا

وفي التفاصيل، سجلت تقارير صحفية وقوع حالات تمييز عنصري بحق عرب وأفارقة، بينهم مصريون، على يد جنود أوكرانيين عند الحدود مع بولندا.

وانتشرت تسجيلات مصورة للعديد من العرب والأفارقة في أوكرانيا وهم على الحدود يشكون من سوء المعاملة ووقوع تمييز عنصري ضدهم.

وفي أحد المقاطع المصورة، لشاب مصري على حدود أوكرانيا قال: “إنهم يعاملوننا مثل الحيوانات”، مشيراً إلى تفضيل الأوكرانيين على المغتربين.

في حين، قالت مراسلة “بي بي سي”، ستيفاني هيرجاتي: “إن حرس الحدود البولندي طلب من المدنيين من البشرة السوداء العودة إلى مؤخرة طابور النازحين إلى بولندا”.

ونقلت المراسلة عن طالبة طب نيجيرية اتهامها حرس الحدود البولندي، بإعادة السود للخلف، بدعوى منح الأولوية للأوكرانيين.

وقالت في تغريدة لها إنها تحققت من أحد الطلاب أن حرس الحدود الأوكراني هو من كان يمارس هذا التمييز وليس البولنديين.

فيما قال متحدث باسم قوة الحدود في بولندا، رداً على الأنباء التي تفيد بالتمييز بين اللاجئين: “إنهم سمحوا لأي شخص بدخول بولندا من أوكرانيا بغض النظر عن جنسيته”.

وانتشرت عدة مقاطع لمراسلين قنوات إخبارية وهم يقولون إن ما يحدث ليس لدولة من العالم الثالث، وإنما لبلد أوروبي.

وقالت مراسلة قناة NBC الأمريكية: “هؤلاء ليسوا لاجئين من سوريا، هؤلاء من أوكرانيا، إنهم مسيحيون، إنهم بيض، إنهم يشبهوننا جداً”

وقامت صحيفة “الأرشيف الأفريقي” على تويتر بنشر تسجيلاً لأفراد من الشرطة والجيش الأوكراني يمنعون الأفارقة من دخول قطار ينقل أشخاصاً من أوكرانيا إلى بولندا.

والجدير ذكره أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بدأ منذ فجر الخميس الماضي، بشن عملية عسكرية واسعة في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا.

شاهد|| "بعاملونا زي الحيوانات".. مصري يوثق ما يجري على حدود أوكرانيا بولندا وأفارقة يمنعون من ركوب القطارات
شاهد|| “بعاملونا زي الحيوانات”.. مصري يوثق ما يجري على حدود أوكرانيا بولندا وأفارقة يمنعون من ركوب القطارات