كشفت دراسة أن اضطرابات المشي كانت أولى العلامات المنذرة للخرف، وليس فقدان الذاكرة، من خلال العينات التي فحصت بياناتها.
ونُشرت الدراسة في مجلة Dementia and Geriatric Cognitive Disorders، واختار الباحثون عددا من المشاركين المصابين بالخرف قبل السريري، وآخرين غير مصابين بالخرف للمقارنة، من شبكة تسجيل GP الهولندية (RNH).

ووجد الباحثون أنه من الغريب أن اضطرابات المشي كانت “أول منبئ” بالخرف. وتوصف اضطرابات المشي هذه على أنها انحرافات عن المشي الطبيعي.
وكتب الباحثون “كانت الشكاوى المعرفية تنبؤية للخرف في السنوات الثلاث التي سبقت التشخيص. وجميع الأعراض الأخرى، باستثناء أعراض الأوعية الدموية، كانت تنبؤية في العام السابق للتشخيص”.
ووفقا للباحثين، كانت الحساسية أعلى للأعراض المعرفية واضطرابات المشي في العام السابق للتشخيص. وخلصوا إلى أن: “اضطرابات المشي والشكاوى المعرفية هي أولى أعراض الخرف قبل الإكلينيكي (قبل السريري)”.

المصدر: روسيا اليوم