قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم الجمعة، إن الجيش الأوكراني قام بـ نسف الجسور المحيطة بالعاصمة الأوكرانية كييف لمنع تقدم القوات الروسية.

نسف الجسور المحيطة بمدينة كييف

وأظهرت مقاطع مصورة مشاهد من نسف الجسور المحيطة بالعاصمة كييف لمنع دخول القوات الروسية إلى العاصمة.

وذكرت الصحيفة البريطانية إن القوات الأوكرانية خاضت قتالًا عنيفًا مع الدبابات الروسية على بعد 20 ميلًا خارج كييف، مشيرة إلى أن القوات الروسية قامت بتفجير ثلاثة جسور لوقف تقدمهم، مضيفة أن ذلك جاء بعد إسقاط طائرة روسية فوق العاصمة كييف.

وأوضحت أنه تم تدمير الجسور المؤدية إلى كييف وخاركيف في الشرق من قبل القوات الأوكرانية في محاولة لإبطاء التقدم الروسي.

بدوره، قال نائب وزارة الدفاع الأوكرانية إن صاروخًا واحدًا أطلق من السماء بواسطة أنظمة دفاعها المضادة للصواريخ، بينما قالت الحكومة إن صاروخاً آخر أصاب مبنى سكني في المدينة، مضيفة أن طائرة روسية أُسقطت بصاروخ أرض جو في حادث منفصل.

ومن جانبه، نشر أنطون جيراشينكو ، مستشار وزارة الداخلية الأوكرانية، لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي لحريق فيما قال إنه حي دارنيتسكي في كييف، في جنوب شرق المدينة على الضفة اليسرى لنهر دنيبرو.

ولم يتضح ما إذا كان حريق دارنيتسكي نتج عن سقوط الطائرة الأوكرانية أم الصواريخ الروسية.

وسُمعت صفارات الإنذار صباح الجمعة في كييف وفي مدينة لفيف في أقصى الغرب، حيث بقيت المدينة بدون كهرباء.

وبدورها قالت وسائل إعلام أوكرانية أن القوات الأوكرانية تمكنت من صد هجوم روسي على مدينة خاركيف، بينما انطلقت صفارات الإنذار في المدينة، واتجه السكان إلى الملاجئ، واصفة إياها بأنها باتت تشبه مدينة الأشباح.

ومن جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أنها قامت بتسليم 18 ألف بندقية للمدافعين عن كييف، يوم أمس الخميس.

بينما قال دبلوماسي أوكراني للعربية إن روسيا لا تعترف بعدد قتلاها جراء العمليات العسكرية في أوكرانيا.

خطاب مؤثر للرئيس الأوكراني

وقبل ذلك بساعات، وجه الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي خطاباً مؤثراً للغرب الذي فشل في مساعدته، قائلاً إن بلاده “تُركت وحدها” في مواجهة القوات الروسية.

وأطلق الرئيس على مواطنيه الذين سقطوا لقب “أبطال” بعد مقتل 137 شخصًا في اليوم الأول من الحرب، وأصر على أنه سيبقى حتى النهاية.

ويحذر المسؤولون من أن كييف العاصمة قد تسقط في نهاية هذا الأسبوع.

2522022 1