صحيفة المرصد : أعلنت بعض الدول دعمها لقرار الرئيس الروسي فلاديمر بوتين، بالاعتراف باستقلال جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك عن أوكرانيا.

وأبدت كل من جمهورية أفريقيا الوسطى وفنزويلا وسوريا وبيلاروس، تأيدها وتفهمها لقرار الرئيس الروسي بالاعتراف باستقلال جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك عن أوكرانيا.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أعربت فيه العديد من الدول الغربية عن رفضها للقرار الروسي، باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا، وقررت بعض الدول فرض عقوبات اقتصادية قاسية ضد روسيا وأفراد من عائلة الرئيس الروسي بوتين ردًا على هذا القرار.

واعتبر محللون سياسيون أن قرار بوتين تمهيد لاحتلال روسي للأراضي الأوكرانية، مؤكدين أن ذلك يخالف القانون الدولي، وهو ما دفع العديد من الدول الغربية إلى عقد اجتماعات طارئة لفرض عقوبات قاسية ضد روسيا.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، قد أعلن أمس الثلاثاء، فرض عقوبات على روسيا ردًا على ما وصفه بغزو أوكرانيا، وإشارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى نشره جنودا خارج حدود روسيا، مؤكدًا أن روسيا ستدفع ثمنا باهظا إذا ما واصلت سلوكها، وأن العقوبات ستعزل روسيا عن المنظومة المالية الغربية.

وكذلك كانت بريطانيا قد أعلنت فرض عقوبات على خمسة بنوك روسية وثلاثة أفراد من أصحاب الثروات المرتفعة من بينهم رجل الأعمال جينادي تيمتشينكو المقرب من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.