🟥 مشاهد توثق اللحظات الأولى لــ زلزال البحر الأبيض المتوسط وتوقع استمرار ارتداداته لأيام… وخبيرة توضح مدى خطر تسونامي!

استيقظ سكان عدة دول مثل تركيا ومصر وسوريا ولبنان، فجر اليوم الثلاثاء، على زلزال البحر الأبيض المتوسط الذي وقع قبالة سواحل جزيرة قبرص، وبلغت قوته 6.4 درجات على مقياس ريختر.

– زلزال البحر الأبيض المتوسط

وفي التفاصيل، تداول نشطاء من عدّة دول مختلفة، مقاطع مصورة توثق اللحظات الأولى من حدوث الزلزال، حيث أظهرت تغريدة شاركها أحد النشطاء، خوف الناس وخروج بعضهم إلى الشوارع.

فيما شاركت مغردة مقطعاً مصوراً يبين اهتزاز لوحة معلقة على الحائط، وعلّقت عليها بالقول: “كانت لحظات شديدة الخطورة”.

وقالت مغردة آخرى: “شعرت طرسوس بالزلزال، نتمى أن يكون الجميع بخير”.

ونشر مغرد من قبرص، مقطعاً يظهر قوة الاهتزاز وكيف تحركت أغراض منزله.

وبحسب وكالة فرانس برس، فإن أحد سكّان العاصمة قال: “لقد كان شعوراً مرعباً، البناية بأسرها راحت تهتزّ إلى ما لا نهاية، لقد أحسست بأنّه لن ينتهي”.

ووقع الزلزال في حين كان غالبية سكّان الجزيرة نائمين، لكنّ القلّة القليلة التي كانت مستيقظة خرجت إلى الشارع والفزع يتملّكها.

وشارك مغردون أتراك، عدّة مقاطع مصورة تظهر قوة الزلزال في تركيا.

وأظهر فيديو آخر من تركيا، قوة الزلزال.

– هزات ارتدادية وخطر تسونامي

وفقاً لما قاله معهد الزلازل الأميركي، فإن الزلزال وقع قرابة الساعة الثالثة فجراً، وبلغت قوّته 6.6 درجات على مقياس ريختر.


وتخوف أهالي الدول المجاورة الذين شعروا بالزلزال من احتمال حدوث تبعات قد تكون أخطر من الهزّة الأرضية التي شعروا بها.

ووفقاً لما نشره موقع “النهار” اللبناني، فإن مديرة مركز الجيوفيزيا التابع للمجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان، الدكتورة مارلين البراكس، طمأنت السكان أنّه “ما من خطر لحصول أمواج تسونامي.

وقالت: “إنه قد يشعر سكّان دول محيط جزيرة قبرص بموجات ارتدادية يُمكن أن تستمر لفترة وقد تصل إلى أسابيع، لكن تكون بقوّة أخف من قوّة الزلزال الذي حصل، علماً أن 3 أو 4 هزّات ارتدادية سبق أن حصلت”.

وأضافت: “أن الهزّة التي بلغت قوّتها 6.5 درجات لم تحصل في لبنان، بل غرب قبرص، وتبعد 40 كيلومتراً عن شاطئ الجزيرة، على بعد 360 كيلومتراً من لبنان، الساعة 3:08 بالتوقيت المحلّي، وكانت قويّة فشعر بها بعض المواطنين في مختلف المناطق، من طرابلس مروراً بجونيه في بيروت وصولاً إلى صور، لكنها لم تُحدث أي أضرار”.

وأشارت في معرض حديثها إلى أنّ “سبب الهزة يعود إلى تحرّك صفائح تكتونيّة تحت الأرض، ولا يُمكن التكهّن باحتمالية حصول هزّات أرضية أخرى مشابهة”.

في حين، قال رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر، الدكتور جاد القاضي: “إن توابع الزلازل في قبرص التي حدثت اليوم متوقعة، مضيفاً: ستكون أقل من قوة الزلزال الرئيسي.

وأوضح جاد القاضي، خلال بث مباشر للمعهد على الصفحة الرسمية على “فيسبوك”، أنه حتى الآن لم تسجل أي هزات ارتدادية على زلزال قبرص.


قائلاً: “في غضون ساعات قليلة يمكن أن تحدث توابع قد تصل إلى يوم واحد”، مشيراً إلى أن عمق الزلزال حوالي 60 كيلومتراً.

والجدير ذكره أن قبرص تقع في منطقة تشهد نشاطاً زلزالياً كثيفاً، إذ إنّها على مقربة من التقاء الصفيحة التكتونية الأوراسية بتلك الأفريقية، ففي 9 أكتوبر / تشرين الأول عام 1996، أدّى زلزال بقوة 6.8 درجات إلى مقتل شخصين وتضرّر عشرات المباني في مدينتي بافوس وليماسول الساحليتين.

مواضيع ذات صِلة : زلزال بقوة 6.3 يضرب جزيرة يونانية وهزات ارتدادية بمحافظات مصرية

وفي 10 سبتمبر / أيلول عام 1953، تسبّب زلزال بقوة 6.3 درجات في مقتل 40 شخصاً وتدمير مئات المنازل، وبخاصة في منطقة بافوس.

شاهد أيضاً : تسونامي مدمر جديد يلوح بالأفق عقب زلزال شديد على سواحل إندونيسيا وجهات أممية تحذر

مشاهد توثق اللحظات الأولى لــ زلزال البحر الأبيض المتوسط وتوقع استمرار ارتداداته لأيام... وخبيرة توضح مدى خطر تسونامي!
مشاهد توثق اللحظات الأولى لــ زلزال البحر الأبيض المتوسط وتوقع استمرار ارتداداته لأيام… وخبيرة توضح مدى خطر تسونامي!
الوسوم

بالفيديو العالم تركيا زلزال البحر الأبيض المتوسط سواحل جزيرة قبرص سوريا لبنان مصر