🔥 “قد نصبح شعب المبترين الأرجل”.. استشاري يكشف إحصائيات صادمة عن مصابي “السكري” في المملكة.. ويحذر من هذا الأمر!- فيديو

صحيفة المرصد: كشف الدكتور خالد إدريس، استشاري طب وجراحة القدم والكاحل، عن إحصائيات خطيرة عن نسبة مرضى القدم السكري، محذرًا من أنه قد نصبح شعب مبترين الأرجل إذا لم يتم أخذ الأمر بالاعتبار وبعين الجدية.

تحذير للمرضى
وأوضح “إدريس” خلال برنامج “ياهلا”، المُذاع على شاشة “روتانا خليجية”، أن مريض السكري في بعض الأحيان يكون الإحساس معدوم في قدميه، يقول “كأنها ليست قدمي”.
وأردف، لدرجة أننا نُجري بعض العمليات كالتنظيف وخلافه في قدم المريض بدون أي نوع من التخدير لأنه لا يشعر بها أبدًا.
وحذّر الاستشاري، من اقتراب مريض السكري من جهاز التدفئة أو “شبة النار”، لأنه في هذه الحالة قد يتطاير شظايا الفحم وتحدث الكارثة.

اعتلال الأعصاب الطرفية
وأوضح أن كثيرًا من المرضى يحرقون قدميهم دون شعور منهم، كما أن أغلب هذه الحروق من الدرجة الثانية والثالثة، مؤكدًا: “دائما ما نقول لمرضى السكري أو اعتلال الأعصاب الطرفية، لا يقتربون من النار، أو أن يكون بجانبهم أشخاص أصحاء من هذا المرض، حتى يشعروا بأي خطر قبل حدوثه”.
وأكد أن بعض المرضى لا يكتشفون حريق القدم لديهم لا إذا شموا رائحة الحريق تندلع منهم، مضيفًا وهذا الحريق يؤثر على تغذية الدم للقدمين، ما ينتهي بالإصابة بـ “الغرغرينا” التي تُفضي إلى البتر

نسبة البتر في المملكة
وكشف “إدريس” عن بعض الإحصائيات التي توضح أن نسبة البتر في المملكة عالية جدًا، من أعلى دول العالم، حيث تبلغ النسبة ٤٠ ألف حالة بتر في السنة.
ولفت إلى أنه لا توجد مراكز ولا أعداد كافية من المختصين “قدم وكاحل”، في المملكة حتى يواجهوا هذه الصاعقة.
ونوه إلى إحصائية وزارة الصحة بأن ٤مليون مواطن مصاب بالسكري، منهم مليون سعودي مهدد بالبتر، محذرًا “إذا ما بدأنا في التدريب والتعليم والتثقيف من الممكن أن نصبح شعب المبترين الأرجل”.