✅ دراسة.. مشروباً شعبياً يقلل خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 40%

ربط العلماء مشروباً دافئاً شائعاً بتخفيض مخاطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 40 في المئة، حيث وجدت دراسة نُشرت في مجلة أمراض الجهاز الهضمي والكبد أن الأشخاص الذين يشربون أي كمية من القهوة يقل لديهم خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 40% مقارنة بالأشخاص الذين لا يشربون القهوة، بحسب “إكسبريس”. وقامت مجموعات بحثية مختلفة، سابقاً، بفحص الارتباط بين القهوة وتقليل خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان، وأصدرت بيانات متضاربة حول أفضل كمية من القهوة يمكن تناولها كل يوم، وفقاً لسبوتنيك. ولاحقاً، اتفق العلماء بعد دراسات أخرى متعددة على أن تناول المزيد من القهوة (بين كوبين وثلاثة أكواب يومياً) ينتج عنه تأثير أقوى، بينما تبقى الآلية الدقيقة غير مفهومة، لكن الطريقة التي تنتج بها الجرعات الكبيرة تأثيراً أقوى تدعم الاعتقاد بأن القهوة تنتج بعض التأثير الوقائي.

وفي الدراسة الجديدة، قام الباحثون بتقسيم بياناتهم وفقاً لكمية القهوة المستهلكة يومياً، حيث ارتبط تناول فنجان قهوة يومي بخطر إصابة أقل بـ20%، حيث يُعتقد على نطاق واسع أن القهوة تحتوي على مواد كيميائية مضادة للأكسدة يمكنها مقاومة الالتهاب، ولكن يؤخذ على هذا البحث أنه لا يأخذ في الحسبان الأنواع المختلفة من سرطان الكبد التي يمكن أن تنشأ. ويعد أحد التهاب الكبد الوبائي هو أكثر عوامل الخطر شيوعاً للإصابة بسرطان الكبد على مستوى العالم، وهو عدوى فيروسية تسبب التهاباً في العضو. وقد تدرس الأبحاث المستقبلية ارتباط القهوة بأنواع أكثر تحديداً من سرطان الكبد، وقد يؤدي ذلك إلى تحسين فهمنا للآلية، إلا أن كبير أطباء مستشفى موسكو رقم 71، ألكسندر مياسنيكوف، كان قد كشف أن التناول المنتظم للقهوة يمكن أن يمنع التهاب الكبد بدلاً من أن يتطور إلى تليف الكبد وتليف الكبد إلى سرطان.

المصدر: سبق.