✅ أعراض الإصابة بمتحور أوميكرون خفيفة على هذه الفئة

قال استشاري الأمراض المعدية، الدكتور طارق الأزرقي، إن الجرعة التنشيطية ترفع المناعة ومن الصعب التمييز بين أعراض الإنفلونزا المعتادة وأوميكرون. وأضاف الأزرقي، خلال مداخلة مع «نشرة التاسعة» على قناة «الإخبارية»، أن المملكة وصلت لذروة إصابات كورونا في يوم واحد خلال شهر يونيو 2020 مسجلة 6900 حالة، وحاليًا وصلت الحالات في المملكة بيوم واحد إلى 3500 إصابة، واحتمال زيادته في الأسام والأسابيع القادمة. وأشار إلى أن انتشار هذا الفيروس سريع، لكن المطمئن هو أن المجتمع وصل إلى مرحلة أن 70% تلقوا اللقاح، بما يعادل 24 مليون مواطن ومقيم تلقوا جرعتين على الأقل، وهذا يكفي لمنع الإصابة الشديدة.

ولفت إلى أنه رغم زيادة الحالات لم نر زيادة في حالات التنويم أو الحالات الحرجة في المستشفيات، وذلك بفضل وصول المملكة إلى مرحلة المناعة المجتمعية. وحول الجرعة التنشيطية، ذكر الأزرقي أن أوميكرون قد يصيب الشخص الذي تلقى اللقاح، لكن الشخص الذي تلقى جرعتين تكون الإصابة أشد ممن تلقى الجرعة الثالثة التنشيطية، فالشخص الذي تلقى الثلاث جرعات إذا أصيب بأوميكرون تكون أعراضه مثل الزكام، حتى لو كان كبيرًا في السن أو مصاب بأمراض مزمنة. وأكد أنه يصعب التفريق حاليًا مع انتشار أمراض الشتاء كالتهاب الحلق والصداع والإنفلونزا والحرارة مع أعراض أوميكرون؛ لأن من تلقى اللقاح تكون إصابته خفيفة.

المصدر: عاجل.