✅ هل فكرت في الزبادي؟ 6 أطعمة ينصح بتناولها عند الإصابة بـ أوميكرون

قفز متحور أوميكرون شديد العدوى بمعدل الإصابات بفيروس كورونا خلال الأسابيع الأخيرة بشكل كبير في أنحاء مختلفة من العالم؛ حيث يقول مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، إن أوميكرون بات يشكل 95% من إصابات كورونا في البلاد. وينصح خبراء الصحة والمتخصصون الناس بتلقي لقاحات كورونا لمواجهة المتحور الجديد، ومع ذلك يمكن أن يصاب الملقحون بأوميكرون، لكن أعراض المتحور تبدو مختلفة لديهم إلى حد كبير؛ حيث لا يعاني معظمهم مثلاً من فقدان حاستي التذوق والشم، مقارنة بمن لم يتم تلقيحهم. وبشكل عام يعاني المصابون بأوميكرون من ألم شديد في الحلق، مع فقدان كبير للشهية وعدم رغبة في تناول الطعام، فيما يقول الدكتور روبرت (بوب) جي لاهيتا، مدير معهد أمراض المناعة الذاتية والروماتيزم ومؤلف كتاب المناعة القوية، إن هناك بعض الخيارات الغذائية التي يمكن اتباعها خلال هذه المرحلة، وذلك لدى حديثه لموقع Eat This, Not That، وهي كالتالي:

1.الزبادي

يعتبر الزبادي من أفضل الأطعمة التي يمكنك تناولها عند الإصابة بأوميكرون، كونه باردًا ويشعر الحلق بالراحة ومليء بالبروتين لإبقائك ممتلئا؛ حيث يقول “بوب”: “قطّع بعض الموز للحصول على البوتاسيوم أيضاً، واخلطه مع الزبادي؛ لكن الموز يجب أن يكون قطعًا صغيرة لأن القطع الكبيرة سيكون من الصعب جدًا على الأشخاص الذين يعانون من ابتلاعها”.

2. الآيس كريم

قد يبدو الأمر غير تقليدي، لكن “بوب” يقول إن الآيس كريم يوفر لك الجلوكوز والبروتين أيضاً، وسيحول دون فقدانك الوزن بشكل كبير، إذ إن كثيرًا من المصابين بأوميكرون أو بالتأكيد دلتا يفقدون أحيانًا ما بين 20 إلى 30 رطلاً من وزنهم. وأوضح باختصار: “يمكن أن يساعد الآيس كريم في ملء معدتك مع الحفاظ على الوزن أيضاً، نظرًا لأن فقدان الوزن الشديد يمكن أن يكون أحد الآثار الجانبية للإصابة بالفيروس نتيجة قلة الشهية”.

3. المشروبات التي تحتوي على الإلكتروليتات

“من الجيد دائمًا التأكد من وجود بعض الإلكتروليتات (الشوارد)، خاصة إذا كنت تعاني من الإسهال وتتقيأ”، ويوضح “بوب” أنه إذا كان لديك إلكتروليت -وهو ما توفره لك بعض المشروبات-، فأنت لا تفقد البوتاسيوم وتظل مستويات الصوديوم لديك طبيعية. يشار إلى أن الشوارد “الإلكتروليتات” هي مادة توصل الكهرباء عند إذابتها في الماء، وهي ضرورية لعدد كبير من وظائف الجسم الحيوية.

4. المرق

المرق أو الحساء وجبة سهلة أخرى يمكنك تناولها عند الإصابة بأوميكرون، ويجب أن تحتوي على نوع من البروتين والخضروات للمساعدة في تزويد جسمك ببعض العناصر الغذائية التي يحتاجها أثناء محاربة العدوى.

5. مخفوق البروتين

“ميلك شيك الفانيليا”، ومخفوق الحليب بالشوكولاتة، كل ما هو سهل المرور عبر الحلق الملتهب هو أمر بالغ الأهمية، حيث يقول “بوب”: “لقد تحدثت إلى العديد من المرضى الذين أصيبوا بأوميكرون وكلهم يقولون نفس الشيء – “نحن بحاجة إلى طعام خفيف”، ولحسن الحظ، فإن شرب مخفوق البروتين خفيف على المعدة مقارنة بالعصير؛ حيث يمكن خلط مسحوق البروتين المفضل لديك مع الثلج والحليب (أو بديل الحليب) لتعزيز البروتين لديك، ومنح جسمك بعض المواد الغذائية على الأقل.

6. الخضروات الصليبية

إذا كانت لديك شهية للطعام، فإن أفضل الأطعمة السهلة والمغذية ستكون جميع أنواع الخضروات الصليبية، ومنها البروكلي والملفوف، وتوفر لك العناصر الغذائية التي تحتاجها وتفتقر إليها.

المصدر: سبوتنيك.