🔥 بالفيديو.. الأمير نواف بن محمد يوضح تفاصيل خلاف الأمير نواف بن سعد وسامي الجابر حول الـ 170 مليون ريال

صحيفة المرصد: أوضح الأمير نواف بن محمد تفاصيل خلاف الأمير نواف بن سعد وسامي الجابر رئيسي نادي الهلال السابقين حول الـ 170 مليون ريال الخاصة بميزانية النادي.

تعيين سامي الجابر رئيسا لنادي الهلال كان خطأ
وقال الأمير خلال لقاء له في برنامج “المنتصف” المذاع على قناة الإخبارية : أن ” تعيين سامي الجابر رئيسا لنادي الهلال كان خطأ ” وتابع: “سامي لاعب مميز وليس هناك لاعب خدم النادي طوال تاريخه مثل الجابر. ولكن تعيينه كرئيس لنادي الهلال كان خطأ”.

منظومة التدريب
وأردف:” سامي لاعب عظيم ومدير متميز ولكن عندما أراد أن يكون مدربا لنادي الهلال قلت أكثر من مرة أنه سينجح إذا نجح في اختيار مساعديه مثل الطباخ الذي يجهز كل شيء ومساعديه يقومون بالطهي معه”.
وأكمل: ” عندما تولى الجابر التدريب كان جديدا على منظومة التدريب ومن الطبيعي أن يطلب مساعدين والكبار منهم لن يتركوا عملهم مع مدربين كبار ليعملوا مع سامي الجابر إلا إذا كان سامي الجابر كان يدعمه أحد ويدفع مبالغ كبيرة والدليل أنه غير مساعديه أكثر من مرة”.

الخلاف حول الـ 170 مليون ريال
وفيما يتعلق برئاسة نادي الهلال قال الأمير نواف بن محمد: “سامي الجابر أجبر على رئاسة نادي الهلال وأعتقد أنه لم يكن يفكر في تولي رئاسة النادي ولكنه قبل بالأمر معتقدا أنه يستطيع فعل هذا الأمر ولكنه ترك هذا المنصب بعد 6 أشهر برغبته”.
وأكمل الأمير نواف بن محمد: “عندما تولى الأمير نواف بن سعد رئاسة نادي الهلال كانت ديون النادي تبلغ 75 مليون ريال واستطاع الأمير نواف تخفيض حجم الدين إلى 35 مليون”. وأشار إلى أنه خلال فترة من الفترات صرف عضو شرف 170 مليون ريال وتساءل الجابر عن هذا المبلغ .

ردة الفعل
وتابع : طلب الأمير نواف بن سعد من الجابر التوجه إلى المحاسبة ويطلع على ملف رقم 4 وسيجد أكثر من 170 مليون ريال. واعتبر الأمير حديث الجابر بأنه اتهام موجه له ولجأ إلى القضاء.
ولفت إلى أنه لم يتدخل في هذا الأمر ولم يطلب منه أي شخص التدخل . مضيفا أنه كان سيقف بجوار الجابر إذا كان معه الحق ولكن ما فعله كان خطأ ولم يتوقع أن ردة الفعل ستكون كبيرة”.