🔥 تفاصيل جديدة في واقعة “ارحمني يا وائل”.. والسيدة المصرية تكشف صدمة عن الشخص المعتدي عليها في التحقيقات

صحيفة المرصد: ألقت الشرطة المصرية القبض على بلطجي الوراق الذي ظهر في فيديو يعتدي على سيدة أمام صغارها بالسب والضرب بأحد شوارع منطقة الوراق التابعة لمحافظة الجيزة مما جعل أطفالها يترجونه بكلمات “والنبي سيبها يا عم وائل”.

وبحسب موقع صدى البلد المصري، قالت السيدة في التحقيقات إنها يوم الواقعة كانت في طريقها لزيارة والدتها واستقلت “توك توك” برفقة أطفالها الثلاثة، وفجأة وجدت زوج شقيقتها “وائل” بجوارها وبيده “سكين” لضربها، وعندما شاهدها سائق التوك توك تدخل لإنقاذها، ولكنه اعتدى عليه وعلى السيدة بالشارع أمام أطفالها الذين كانوا في حالة انهيار تام، يتوسلون الجاني بالتوقف عن الاعتداء على والدتهم: “والنبي ياعم وائل”.

وأضافت أن ذلك بسبب خلافات أسرية، وقيام شقيقتي “مها” برفع دعوى خُلع ضده، وأن زوج شقيقتها سبق وأن اعتدى عليها بالضرب من قبل وهددها وباقي أشقائها، بالإضافة لتحريض زوجها ضدها كي يطلقها.

من جهتها كشفت “مها “شقيقة المجني عليها، وزوجة المتهم “وائل” أنها ليست المرة الأولى التي يعتدي فيها زوجها عليها أو على شقيقتها قائلة: “إحنا مهددين.. سبنا البيت وهربنا منه ومن أذاه شهر ونص”.

وأضافت: “متهمني فى قضايا تمس الشرف، ومنزلني من بيته بملابس النوم ما خافش على عرضه وهان عليه”، بالإضافة لقيامه بإنشاء صفحة خاصة بينزل عليها صوري وأنا برقص في شقته وهو جوزي.. وزعل لما رفعت خلع وقلت مش طايقه أعيش معاه”.

بدوره قال “عطية” جار سيدة الوراق إنه شاهد عيان على الواقعة قائلا: “بعد ما ضربها حط السكينة تحت رقبتها وطلب من ابنه يصور لها المقطع المنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي”. وأضاف عطية “دي مش أول مرة على طول مهددهم وبيضربهم“.