✅ وكيل الصحة يحسم الجدل حول تأثير لقاح كورونا على إصابة الأطفال بالتهاب عضلة القلب

حسم وكيل وزارة الصحة الدكتور عبدالله عسيري، الجدل حول تأثير لقاح كورونا على إصابة الأطفال بالتهاب عضلة القلب، موجهًا رسالة وتحذيرًا. وقال وكيل وزارة الصحة في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إنه مع انطلاق تطعيم الأطفال من 5 إلى 11 عامًا «ستسمعون نفس الأسطوانة عن التهاب عضلة وشغاف القلب»، مشيرًا إلى أن «الحقيقة وبعد ملايين الجرعات في الدول التي بدأت التطعيم فعلياً؛ فهي نادرة جداً بينما كوفيد نفسه يسبب التهاب عضلة القلب بنسب اعلى بكثير».

وأكد عسيري، أن لقاح كورونا، لا يسبب أعراضًا شديدة للأطفال ولا يبقى لها أي أثر على أنسجة القلب. وفي تغريدة ثانية، قال وكيل الصحة، إن مستكملي التحصين حتى لو أصيبوا بكوفيد، فهو غالباً زكام مثل ما كان يحدث كل سنة قبل الجائحة، مشيرًا إلى أن «الخوف كل الخوف هو على من لم يحصل أو يستكمل التحصين ضد كوفيد».

وشدد وكيل الصحة، على أن الجرعة التنشيطية تعطي حماية أدوم، مؤكدًا على أن الحاجة زادت لها في وجود أوميكرون واستمرار وجود فئة غير قليلة من غير المحصنين بيننا. وكانت وزارة الصحة السعودية، أعلنت الثلاثاء، عن بدء تطعيم الفئة العمرية من 5 إلى 11 عاماً بلقاح كورونا، وذلك حرصاً على سلامتهم وحمايتهم من المتحورات والمضاعفات. وأضافت الصحة السعودية على “تويتر”، أن الأولوية لمن يعانون من حالات قد تجعلهم أكثر عرضة لمضاعفات الفيروس، مشيرًا إلى أنه أنه سيتم إضافة المواعيد لبقية الفئات قريباً. وكانت الصحة السعودية أعلنت، أول أمس الاثنين، عن تقليص الفترة الزمنية لإعطاء الجرعة التنشيطية إلى 3 أشهر من تاريخ التحصين بالجرعة الثانية.

المصدر: صحيفة عاجل.