✅ هل أُصبت بكورونا وشُفيت دون أن تدري؟.. تعرّف على حالتك

هاجم فيروس كورونا العالم في كل أركانه، وتغيرت العادات والسلوكيات منذ اكتشافه في شهر ديسمبر عام 2019 في مدينة ووهان الصينية، حيث اتخذ العالم الاحتياطات الواجبة والقيود الضرورية للحماية منه. والآن وبعد عامين بالضبط من تفشي الفيروس، توضح الإحصائيات كل ما يتعلق بالفيروس؛ عدد المصابين والوفيات والتعافي والمطعمين، ومن المعروف أن هناك من أصيب وشفي دون أن يعرف، فهل أنت واحد منهم؟.   

نستعرض هنا بعض الأعراض التي قد تكون حدثت لك بسبب إصابتك بفيروس كورونا دون أن تدري. 

1- هل أصبت ولم تعلم بذلك؟ ربما كان فيروس كورونا موجودًا لفترة أطول مما كنا نعتقد، وربما يكون كثيرون قد أصيبوا به وتماثلوا للشفاء منه دون علمهم، وهناك علامات تدل على أنك أحدهم.

2- إصابة شديدة بنزلة برد من المألوف أن تصاب بنزلة برد في الشتاء، لكن إذا كانت قد حدثت في أواخر عام 2019 أو أوائل 2020، فهناك احتمال أن تكون نزلة البرد آنذاك هي الإصابة بالفيروس لكن الفرق أن كورونا يستمر حوالي أسبوعين أو أكثر، بينما يستمر الزكام عادةً لبضعة أيام فقط، كما أن كورونا يجعل التنفس صعباً.

3- ضيق في التنفس لا يُعد هذا عادةً من أعراض البرد أو الإنفلونزا، ولكن الشعور بعدم القدرة على التنفس أمر شائع مع كورونا، ربما اعتقدت أنك مصاب بالتهاب الشعب الهوائية، أو شعرت بالقلق أو نوبة هلع، لكن مع كورونا يستمر ضيق التنفس لفترة أطول، وتتشابه أعراضه مع الإنفلونزا.

4- سعال مستمر إذا كنت تعاني من سعال جاف استغرق وقتًا طويلاً ليختفي، فقد يكون من أعراض فيروس كورونا، كما أنه يكون مختلفًا عن السعال الناجم عن الزكام، حيث قد يبدأ بشكل معتدل، لكنه يزداد سوءًا خلال الأيام الخمسة إلى السبعة التالية.

5- عيون حمراء دامعة طوال فترة الوباء، طُلب من الجميع غسل اليدين كثيرًا وتجنب لمس الوجه، وأحد أسباب ذلك هو أن كورونا يمكن أن يؤثر على عينيك، فإذا كنت عانيت من التهاب الملتحمة أو تشوش الرؤية، فقد يكون الفيروس هو السبب في ذلك.

6- خفقان القلب أو ألم الصدر يمكن أن يؤثر كورونا على قلبك أيضًا، ويتسبب في خفقانه أو الشعور بضيق في الصدر، وقد تحدث هذه الأشياء حتى بعد زوال الفيروس من جسمك، وقد تستمر لمدة أسبوعين في الحالات الخفيفة أو 6 أسابيع في الحالات الأكثر خطورة.

7- التعب الشديد الشعور بالتعب هو من الأعراض الشائعة لفيروس كورونا، فإذا كنت عانيت من هذا النوع من التعب الشديد ولم يتحسن حتى مع نيل قسط وافر من النوم، فقد يكون ذلك علامة على الإصابة بالفيروس، وقد يعود ذلك الشعور مرة أخرى بعد أيام وأحيانًا أسابيع.

8- فقدان حاسة الشم أو الطعم إذا سبق وبدا لك أن مذاق الأطعمة والمشروبات مختلف عن المعتاد أو ليس لها طعم، أو إذا لم تكن قادرًا على اشتمام الروائح لمدة أسبوعين، فربما كنت مصابًا بالفيروس، حيث يعاني حوالي 80% ممن تثبت إصابتهم بالفيروس من هذه المشكلة؟.

9- كيف تتأكد؟ الأجسام المضادة هي بروتينات يصنعها الجسم للمساعدة في مكافحة العدوى، والطريقة الوحيدة للتأكد من الإصابة بكورونا هي فحص الدم للبحث عن الأجسام المضادة والتي هي دليل على الإصابة.

10- المتحورات يبدو أن متحورات الفيروس، وتُسمى أيضا بالطفرة، لا تؤثر على الأعراض أو على درجة خطورة الفيروس، ويبدو أن الاختلاف فيها هو أنها أسهل في الانتشار من شخص لآخر.

المصدر: أخبار 24.