شاهد.. الجندي أحمد العمري يروي تفاصيل إصاباته 14 مرة خلال دفاعه عن الوطن ويكشف عن شظية ما زالت في رأسه

كشف الجندي أحمد العمري، تفاصيل إصاباته المتعددة في أثناء دفاعه عن أرض الوطن وأخطر الإصابات التي تعرض لها، بالإضافة إلى إصابته بشظية في المخ لم يتم إزالتها حتى الآن ويعيش بها. وقال أحمد العمري في لقائه عبر برنامج يا “هلا” المذاع على قناة “روتانا خليجية” إن ما قدمه لأرض الوطن يعد تمكيناً وتوفيقاً من الله، مضيفاً: “فضل الله وفضل القيادات اللي خدمتنا تحت قيادتها لأننا خدمنا مع رجال الحقيقة سواء زملائنا في الجيش أو زملائنا في حرس الحدود أو الحرس الوطني واللي قدموه ما استطعنا نقدمه”.

أصيبت بشظية في مؤخرة رأسي
وأشار إلى أنه مر بمرحلة صعبة بعد آخر إصابة تعرض لها وكانت عبارة عن شظية في مؤخرة الرأس ولم يستخرجها الأطباء بسبب استقرارها في موقع حساس في المخ، لافتاً إلى أنه أصيب خلال رحلة عمله بـ 14 إصابة. وأوضح أن أول إصابة تعرض لها كانت عام 1436 بداية الحرب وكانت عبارة عن التواء وبعدها تكررت الإصابات وعلى إثرها أخذ إجازة 7 أيام ثم عاد للعمل.

أصيبت بحرق مرتين
كما كشف أنه أصيب مرتين بحرق بسبب رميه العدو بصاروخ في محاولة الدفاع عن نفسه وزملائه لأن العدو كان أمامهم، كما أصيب في السابق بطلق ناري في قدمه. وذكر أنه كان لا يأخذ إجازات أو يزيد مدتها، موضحاً: “حاولوا معي في واحدة من الإصابات تزويد الإجازة المرضية رفضنا لأن الوضع اللي نكون فيه اللي عنده إمكانية يعود للعمل وما عاد نعتبر أنه مقصر”.

أتمنى العودة للعمل
وكشف “العمري” عن أمنيته، مؤكداً أنه يتمنى العودة للعمل في الميدان حتى لو على حساب صحته.

المصدر: برنامج يا هلا.