🔴 مسـلح يحتجز امرأتين في فرنسا ويطلب مقابلة وزير العدل بشأن قضية جنائية

مسـلح يحتجز امرأتين في فرنسا ويطلب مقابلة وزير العدل بشأن قضية جنائيةاقتحم شخص يحمل سـلاحا أبيض، اليوم الإثنين، مركزاً تجارياً في العاصمة الفرنسية باريس، مطالبا بالتحدث مع وزير العدل الفرنسي بشأن قضية جنائية عمرها 20 عاما.

وأوضحت مصادر صحفية، وفقاً لـ”سكاي نيوز”، أن المسـلح احتجز امرأتين داخل المركز ليقابل وزير العدل ومحامية فرنسية كانت مسؤولة عن قضية عمر الرداد.

وأشارت إلى أن محتجز الرهائن “يعاني مشاكل عقلية ونفسية، وربما يكون خطيرا”، ما زاد من حالة الاستنفار الأمني، مؤكدة أن المفاوضات بدأت بالفعل بين الشرطة والمحتجز، لإخلاء سبيل السيدتين.

يُذكر أن القضاء الفرنسي قرر إعادة فتح قضية البستاني المغربي الرداد، الذي يحاول منذ أكثر من 20 عاما إثبات براءته، ما قد يسمح بإعادة المحاكمة.

وكان الرداد قد أدين في جريمة قـتل مشغلته غيلان مارشال في 1991، وهو ما ظل ينفيه، إلى أن تم الإفراج عنه بفضل عفو رئاسي من الرئيس السابق جاك شيراك، لكنه لا يزال يتحمل المسؤولية الجزائية.