🔥 الفنان الراحل شفيق جلال يحل لغز أغرب جريمة في مصر.. فماذا حدث

صحيفة المرصد: كشفت إحدى الصحف المصرية ، عن كواليس خفية في حياة الفنان الراحل شفيق جلال ، حيث ساعد في حل أغرب جريمة وهمية، جعلته يتصبب عرقا من شدة الخجل، أمام حكمدار القاهرة.

خال شفيق جلال يتعرض للسرقة

وتعود الواقعة عندما جلس خال الفنان الراحل شفيق جلال أمام معاون مباحث قسم شرطة الموسكي، يٌبلغ بتعرضه للسرقة من قبل عدد من الاشخاص الذين استقل معهم السيارة لشراء خردة للمحل الخاص به ، وتركوه في الصحراء بعد ضربه على رأسه ووقوعه مٌغشياً عليه ، وعندما أفاق استطاع المشي حتى الطريق العام وأوصله أحد الأشخاص  إلى قسم الشرطة ، بحسب ما نشرته جريدة “الأخبار” في عددها بتاريخ 13 يونيو 1985 .

اعتذار شفيق جلال لرجال المباحث

وعقب أن استمر رجال المباحث 24 ساعة في عمل التحريات لضبط المتهمين ، الفنان شفيق جلال يتقدم لهم بالاعتذار، وتعلو وجهه حمرة الخجل، وأوضح لهم بأن خاله يروي جريمة وهمية، وأحضر النقود التي تبين بأنه تركها بالمنزل، ولأنه يصاب ببعض “التيه” في بعض الأوقات -وفقاً لجريدة أخبار اليوم المصرية- .

وانصرف شفيق جلال بمصاحبة خاله، يردد كلمات الشكر والثناء لرجال المباحث، الذين تعاملوا مع خاله بروح القانون، والإنسانية، نظرا لكبر سنه، ولم يتم تحرير محضر بإزعاجه للسلطات.