🔥 بـ”مناسبة الذكرى العاشرة لوفاة والده”.. زعيم كوريا الشمالية يصدر أغرب قرار في تاريخ بلاده وتطبيق عقوبة السجن للمخالفين

ترجمة حصرية: ستشهد كوريا الشمالية حدثاً غريباً بداية من اليوم ولمدة 11 يوماً، يتم تطبيقه على مدار 9 سنوات منذ رحيل كيم جونغ إيل زعيم الدولة السابق.

وأمرت السلطات الحكومية الجمهور بعدم إظهار أي بوادر للسعادة حيث تحيي كوريا الشمالية ذكرى وفاة كيم جونغ إيل، الذي حكم البلاد منذ 1994 حتى وفاته عام 2011 وخلفه نجله الزعيم الحالي كيم جونغ أون.

وأمر كيم جونغ أون زعيم كوريا الشمالية، مواطنيه بتعميم حالة الحداد ولمدة 11 يوماً، بمناسبة حلول الذكرى العاشرة لوفاة والده، حيث لا يسمح لهم بالضحك أو تناول الكحول أو الإنخراط في أي أنشطة ترفيهية، بحسب ديلي ميل البريطانية.

كما تشمل حالة الحداد مجموعة من الإجراءات وهي منع البكاء بصوت مرتفع حتى في حالة وفاة أحد أفراد أسرة أحد المواطنين وإخراج الجثة بعد انتهاء حالة الحداد، بالإضافة إلى عدم التسوق أو شراء مستلزمات البقالة.

وقال كوري شمالي من سكان مدينة “سينويجو” لإذاعة أسيا الحرة، إنه في الماضي تم القبض على عدد من الأشخاص بسبب تناولهم الخمور أثناء فترة الحداد، وصنفت اعتقالهم كمجرمين عاديين، وسيتم تطبيق العقوبة كما يحدث كل عام.