🔥 الكشف عن أغرب سبب لشعور الإنسان بـ”الكوابيس” أثناء النوم

صحيفة المرصد: حذر أحد خبراء النوم من أن درجة حرارة غرفة النوم يمكن أن تلعب دورا في تعطيل النوم وبالتالي إثارة الكوابيس المرعبة.

وعلى الرغم من أن الكثيرين يعتقدون أن الكوابيس تنتج التوتر والقلق، إلا أن الدكتور نيل ستانلي، الرئيس السابق لجمعية النوم البريطانية، يوضح أنه في غرفة دافئة يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات النوم التي تسبب بدورها زيادة احتمالية لرؤية أحلام سيئة.

وأوضح ستانلي أن درجة الحرارة المثلى للحصول على ليلة نوم جيد، يجب أن تتراوح ما بين 16-18 درجة مئوية، وإذا كانت درجة الحرارة أعلى، فقد تواجه مشاكل.

وتابع: “لكي نحصل على ليلة نوم جيدة، نحتاج إلى فقدان نحو درجة مئوية واحدة من درجة حرارة الجسم الداخلية، والتي تكون عند حوالي 37 درجة مئوية.

وأوضح أنه عادة ما نفقد ذلك من خلال الرأس أو الوجه المكشوف من اللحاف. ولكن إذا كنت تنام في غرفة دافئة جدا، فلن تتمكن درجة حرارة الجسم الأساسية من فقدان تلك الحرارة وسيتأثر النوم.

ويضيف الدكتور ستانلي أن تراوح درجات الحرارة بين 16-18 درجة مئوية يمكن أن يساعد أيضا في التخفيف من حالات مثل الشخير وتوقف التنفس النومي.

وأوضح ستانلي أنه عندما ترتفع درجة حرارة الجسم بسبب غرفة النوم الدافئة، فإن هذا سيؤدي إلى نوم مضطرب، ما يسبب زيادة في نشاط الدماغ، وهو بالتالي ما قد يستدعي الأحلام السيئة.