🔥 قصة مأساة الفنان الراحل “عبد الفتاح القصري ” قبل وفاته: مات حسرة وقهرًا ومشى في جنازته 4 أشخاص فقط

صحيفة المرصد: رغم شهرة الفنان المصري الكوميدي الراحل“عبد الفتاح القصري“، إلا أن حياته كانت مليئة بالمتاعب فمات وحيدا، وعانى من عدة أمراض وطلبت زوجته منه الطلاق لتتزوج من شاب صغير السن، كان القصري يعطف عليه ويعتبره كابنه.

إصابته بالعمى المفاجئ
وكان الفنان الراحل يؤدى دوراً في إحدى المسرحيات مع إسماعيل ياسين وأصيبب بالعمى المفاجئ فصرخ قائلاً «لا أستطيع الرؤية» وظن الجمهور أن هذا الأمر تمثيلاً فيما أدرك إسماعيل ياسين حقيقة الأمر فذهب به إلى الكواليس.

انفصال زوجته
وبعد إصابته بالعمى انفصلت عنه زوجته الرابعة وكانت تصغره سنًا وتعمل ممرضة، وفوجئ بأنها تطلب منه الانفصال، وتزوجت من شاب كان يعطف عليه ، وبحسب ما قاله الإذاعي إمام عمر في برنامجه “قول يا عم”، فقد طلبت طليقة القصري منه أن يشهد على عقد زواجها مقابل أن تترك له غرفة صغيرة يعيش فيها.وفقا لـ “مصراوي”.

تدهور حالته الصحية ووفاته
وأقامت طليقته مع زوجها الجديد في شقة الفنان الراحل وتركته حبيــسًا في غرفة من الشقة بمفرده حتى أصـيب بتصـلب في الشرايين وفقد ان للذاكرة، مما اضـطر شقيقته “بهـية” إلى أن تأخذه بشقتها في حي الشرابية وتقوم برعايته حتى وفاته.
وأنهت الفنانة نجوى سالم إجراءات الدفن والتصريحات من المستشفى، ومشى في جنازته 4 أشخاص فقط بالإضافة لشقيقته والفنانة نجوى سالم.