🔥 لا تتجاهلها.. أعراض تظهر على الجسم تشير إلى الإصابة بسرطان مميت

صحيفة المرصد: كشفت دراسة حديثة أن من العلامات المبكرة لسرطان الرئة، والتي يصعب اكتشافها، هي تعجر الأصابع، حيث تصبح أطراف الأصابع محتقنة بسبب نقص الأكسجين.

تورم حول الوجه
وفي بعض الحالات، قد يضغط الورم على تدفق الدم إلى الرأس، ما يؤدي إلى تورم حول الوجه. وتشمل العلامات المشتركة مع أشكال السرطان الأخرى التعب وفقدان الوزن. وفي بعض الحالات، قد يطلق ورم الرئة كميات كبيرة من الهرمونات التي تسبب أعراضا بعيدة في الجسم.

ويمكن أن يتداخل سرطان الرئة مع التهابات الرئة الأخرى. وإذا كان شخص ما مصابا بعدوى في الرئة لا تستجيب للمضادات الحيوية أو العلاجات الأخرى، فقد يدفع ذلك الطبيب إلى البحث عن سرطان الرئة من خلال إجراء أشعة سينية على الصدر.

الاختبار الأولي
ويمكن لهذا الاختبار الأولي تحديد الهياكل غير الطبيعية في الرئة والتي تشير إلى الإصابة بالسرطان، ولكن غالبا ما يلتطلب الأمر إجراء مزيد من الاختبارات بعد ذلك لتأكيد التشخيص الإيجابي.

وينتج التصوير المقطعي المحوسب صورة ثلاثية الأبعاد للرئتين بينما يمكن لأخذ خزعة من الغدد الليمفاوية تحديد ما إذا كان السرطان انتشر خارج الرئتين.

سرطان الرئة
وغالبا ما تحدد نتيجة الاختبارات الإضافية خيارات العلاج التي يمكن للطبيب تقديمها. ويشار إلى أنه يصعب علاج الأشكال الأكثر تقدما من سرطان الرئة، لكن العلاج لا يزال قادرا على إبطاء تقدم المرض وتخفيف الأعراض الأكثر إيلاما.

وغالبا ما تنتشر سرطانات الرئة بسرعة أكبر من الأشكال الأخرى للسرطان، حيث تنتشر الخلايا السرطانية عبر الدم الذي يمر من خلال الرئتين وينتقل إلى باقي الجسم. وهذا هو السبب في أنه غالبا ما يقع اكتشاف سرطان الرئة بعد انتشاره.