✅ الماء الأفضل صحياً للكليتين.. وهذه خطورة المشروبات الغازية

نصح استشاري أمراض الكلى الدكتور فيصل عبدالرحيم شاهين، أفراد المجتمع بالحرص على تناول الماء بشكل صحي بما يعادل 8 أكواب يومياً حتى لو كانت الأجواء باردة، وذلك حتى تحافظ الكليتان على نشاطهما بشكل صحيح بعيدًا عن تكون أي حصوات، مبينًا أن الماء أفضل من المشروبات الأخرى في العمل كمدر طبيعي للبول، وبالتالي في التخلص من بعض المشاكل المتعلقة بالكلى، مثل ارتفاع نسبة الأملاح في البول، ومن يعانون من حصوات كلوية، بينما السوائل الأخرى كالمشروبات الغازية فهي لا تفيد لكونها تحتوي على السكريات والماء وتنحصر استفادته في الماء فقط.

وقال الدكتور شاهين: إن البعض يكثر من تناول مشروب الشعير لمواجهة الحصوات، وهو في حد ذاته صحي إذا كانت الحصوة في بدايتها، فالشعير غني بالألياف، وبسببها يقل إفراز الكالسيوم في البول، كما يحتوي الشعير على كثير من المغنيسيوم؛ ما يسرع من إذابة بلورات أكسالات الكالسيوم؛ إذ ينصح الأطباء باستخدام ماء الشعير في الوقاية من حصوات الكلى المتوقعة، والمساعدة في إذابة الحصوات الموجودة إن كان يمكن السيطرة عليها في المرحلة الأولى من تكوّنها، وهذا يعود للفوائد الكبيرة الموجودة في الشعير والتي تساعد في تحقيق هذا الهدف. وأبان “شاهين” أن الانتظام على شرب ماء الشعير هو أكثر العلاجات الطبيعية فاعلية في التخلص من حصوات الكلى؛ لأنه يضغط على المثانة ويجعل عملية نزول الحصوات عبر مجرى البول أسهل، كما يساعد ماء الشعير في منع مشكلات المسالك البولية المختلفة؛ ومنها تكرار تكون حصوات الكلى؛ لأنه يحافظ على صحتها، بجانب تطهير الكلى عن طريق طرد جميع المواد السامة الموجودة في الجسم عن طريق البول.

وأردف أن الدراسات أوضحت أن الاستخدام المنتظم لمشروب الشعير يمكن أن يذيب حصوات الكلى الموجودة ويقضي عليها ويمنع حدوث الحصوات ومشاكل الكلى الأخرى، كما يساعد في الحفاظ على مستويات الحموضة في الجسم؛ مما يجعله قلوياً، ووجود فيتامين B6 والمغنيسيوم في الشعير يساعد على تكسير كتل الكالسيوم السامة “السبب الرئيسي للحصى” في الكلى. وقال: إن الماء يظل أفضل مشروب صحي لمنع مشاكل الكلى والمسالك البولية، فشرب الماء أفضل من جميع المشروبات لأهميته في تنظيم درجة حرارة الجسم وتخليصه من الفضلات والسموم، مع التأكيد على أن الكليتين هي العضو الحساس المسؤول عن صناعة البول وإخراج السموم والنفايات من الجسم؛ لذا يجب الاهتمام بتناول الماء بشكل جيد والأطعمة الصحية.

المصدر: سبق.