🔥 بريطانيا توافق على دواء جديد ينهي معاناة مرضى السكري والكلى

صحيفة المرصد – وكالات : وافقت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا “أن أتش أس”، على علاج جديد مخصص لمرض السكري لعلاج مرضى الكلى، من شأنه تجنيب عشرات الآلاف من جحيم عمليات غسيل الكلى وزراعة الأعضاء، وإنقاذ المئات سنوياً.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد منحت الهيئة حق تناول الدواء لنحو 91 ألف مريض في البلاد.

وجاءت هذه الموافقة بعد دراسة وجدت أن تناول جرعة يومية من دواء “داباغليفلوزين”، قللت من خطر الحاجة إلى غسيل الكلى أو زراعتها وحتى الموت بنسبة 39 بالمئة.

ويعد هذا الدواء أول تطور كبير في علاج مرض الكلى منذ نحو 20 عاماً.

فرصة جديدة للمرضى

ويقول الطبيب البريطاني والأمين العام لجمعية متخصصة في رعاية مرضى الكلى في بريطانيا، غراهام ليبكين: “هذا الدواء يمثل فرصة جديدة ومثيرة للمرضى”.

وأضاف ليبكين أن الدواء الجديد يمكن أن يبطئ استفحال المرض، متوقعا أنه سيقلل من عدد المرضى الذين يحتاجون إلى غسيل الكلى أو زراعة كلى.

وينتمي الدواء داباغليفلوزين، الذي يحمل الاسم التجاري “فوركسايجا”، إلى مجموعة الأدوية التي تستعمل لتخليص مرضى السكري من الجلوكوز الزائد.

وأظهرت نتائج التجارب السريرية التي أجريت على نحو 5 آلاف شخص ونشرت في دورية نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين العلمية أن الكثير من المرضى استفادوا من الدواء.