✅ ميرس أخطر من كورونا ويتسبب في وفاة 30-40% من المصابين

استعرض المدير التنفيذي لمركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية بوزارة الحرس الوطني “كيمارك”، الدكتور أحمد العسكر، معلومات عن طبيعة متلازمة الشرق الأوسط التنفسية “ميرس”، والتي كان المركز قد استكمل أول دراسة سريرية بشأنها بالتعاون مع جامعة أكسفورد البريطانية. وأوضح، خلال مداخلة في برنامج “سيدتي” في قناة “روتانا خليجية”، أن فيروس “ميرس” أشد عداءً من “كوفيد 19″، ولكنه أقل انتشارًا منه، مرجعًا تحول فيروس كورونا المستجد لجائحة إلى سرعة انتشاره الكبيرة.

وأشار إلى أن نسبة الوفيات بسبب الإصابة بـ”ميرس” تتراوح من 30 إلى 40% من الحالات، وهو ما يشير إلى خطورته الكبيرة مقارنة بـ”كوفيد 19″، والذي لا تتجاوز نسبة الوفيات بسببه 5% من حالات الإصابة خلال بداية الجائحة. وبسؤاله عن أسباب تأخر نتائج الأبحاث على “ميرس” والتي بدأت في 2015، وظهور نظائرها المتعلقة بكورونا خلال عام واحد فقط، أكد العسكر أن المدة اللازمة للوصول إلى اللقاح والانتهاء من كافة الأبحاث الخاصة بذلك تتراوح من 10 إلى 20 عامًا، ولذلك فإن الوصول إلى المرحلة الأولى لإنتاج لقاح مضاد لـ”ميرس” خلال 5 سنوات يعد نتيجة جيدة، مرجعًا ظهور لقاح لكورونا خلال عام واحد من ظهور الفيروس إلى تضافر كافة الجهود والموارد العالمية نحو تحقيق هذا الهدف. وأضاف أن الأبحاث التي أجريت من أجل التوصل إلى لقاح “ميرس” مهدت الطريق نحو تحقيق هدف التوصل إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا خلال عام واحد من ظهوره.

المصدر: برنامج سيدتي.