🔥 “دراسة ” تكشف علاقة النظام الغذائي بسرطان القولون

صحيفة المرصد: كشفت دراسة طبية جديدة ، أن الأنظمة الغذائية التي تؤثر سلبا على صحة ميكروبيوم الأمعاء (البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي والتي تساعد الجسم على معالجة الطعام) قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون .

وقالت الدراسة التي نٌشرت في مجلة ” جاما نتورك ” – وفقاً لسكاي نيوز – ، أن الاستهلاك المفرط للحوم الحمراء والمصنعة ومنتجات مثل البطاطس المقلية والمشروبات الغازية، إلى جانب تخفيض تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، يزيد من احتمالية إصابة الشخص بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 27 في المئة ، حيث تزيد اللحوم الحمراء والمعالجة والأطعمة الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والبروتين والكبريتات الغذائية، تجعل بكتيريا الأمعاء تزيد من إنتاج المستقلبات “المركبات الوسطية والنواتج النهائية لعملية الاستقلاب بواسطة الإنزيمات”.

وأكدت الدراسة ، أنه يمكن لهذه المستقلبات، التي تصبح جزء من ميكروبيوم الأمعاء، أن تزيد الالتهاب وتسبب تلف الحمض النووي، وترفع من خطر نمو أورام القولون والمستقيم.

ومن جانبه قال الدكتور أندرو تشان، أخصائي أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى ماساتشوستس العام ببوسطن ، في تعليقه على الدراسة : “عرفنا أن السبب في كون هذه الأطعمة تزيد من خطر إصابة الشخص بسرطان القولون والمستقيم، يعود لآثارها على ميكروبيوم الأمعاء”.