✅ دراسة طبية تكشف عن أكثر فصيلة دم مُعرض صاحبها للإصابة بأخطر نوعين من السرطان

وجد الباحثون مؤخرا أن فصيلة دم واحدة مرتبطة بالإصابة بنوعين مميتين من أمراض السرطان بشكل خاص، وهي نتائج قد تحد من عدد المصابين بمرض السرطان وتساعد على بدء العلاج المبكر. وكُشف عن النتائج المثيرة في دراسة نُشرت في مجلة “BMC Cancer”، حيث نظر الباحثون في بيانات التنميط الجيني لآلاف المواطنين من سكان الصين. ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم “AB” هم أكثر عرضة بنسبة 34٪ للإصابة بسرطان المريء، مقارنة بالأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم “O”.

بالإضافة إلى ذلك، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم دم من فئة “AB” لديهم مخاطر أعلى بنسبة 44٪ للإصابة بسرطان المعدة، وأن الأشخاص الذين لديهم دم من النوع “A” لديهم مخاطر أعلى بنسبة 37٪. تشير الدراسات إلى أن سرطان المعدة والمريء من أكثر أنواع السرطان فتكا، حيث لا تظهر أعراضهما في المراحل المبكرة للمرض، لكن مع الوقت يكتشف بعد انتشاره إلى أعضاء أخرى من الجسد، ويعيش حوالي 32% من المصابين بهذا المرض العضال، بينما يعيش حوالي 20٪ فقط من المصابين بسرطان المريء بعد خمس سنوات من تشخيصهم بالمرض. ويعد سرطان المريء ثالث أكبر مسبب للوفاة من بين قائمة أمراض السرطان في أمريكا، بينما يمثل سرطان المعدة نسبة حوالي 1.5٪ فقط وهو الخامس على مستوى البلاد.